مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
حوار مع عبدالله معروف رئيس المركز الروهينغا (GRC)بإسطنبول
نوقش معه كآفة التطورات التي يمر بها إقليم أراكان بالنسبة لقضية إضطهاض مسلمي الروهنغيا في دولة بورما ذو الاغلبية البوذية
07-09-2015 08:39


حوار خاص لصحيفة دوغري خبر, مجاهد تمل - محمدعويس
انتقلنا فريق الى مكان استضافة أحد مسؤولين مراكز دعم مسلمين الروهينغا حول العالم
فلما وصلنا قام بالترحيب بنا كثيرا جلسنا نتناول الشاي سويا وكان في سرور عرفته بنا وإننا من صحيفة دوغري خبر ونريد ان نجري معه حوار حول القضية البورمية في إقليم أراكنا فرحب بذلك جدا أبدى سعادته لذلك.
بداية عرفنا بنفسك؟
انا عبد الله بن سلامه بن معروف
ما طبيعة عملك في هذا الموضوع؟
قال انا رئيس المركز الروهينغا (GRC)بإسطنبول ونائب رئيس إتحاد (ARU) هذا الاتحاد الذي يمثل الروهينغى في منظمة التعاون الإسلامي
طرحت عليه سؤال أن كل المسلمين في العالم الان وخاصة العربي والإسلامي يعرف بقضيتكم والمعاناة التي يعانوها مسلمين الروهينغا؟
فاجأني بقوله انا أخالفك القول وقال معروف بأن العالم لا يعرف القضية وقال القضية لها ثلاث سنوات وبدأت تتسامع الطبقة الوسطى لقضيتنا وعبر قائلا اننا نتفاجأ حينما نعلم ان كثيرا من الشعب السعودي بأنهم لا يعرفون ما معنى بورما أصلا
ماهي الأسباب التي دعت لإنشاء مركز لدعم مسلمين إقليم أراكان في تركيا؟
عبر قائلا بأن الترحيب من الحكومة التركية والشعب التركي واهتمامهم بالقضية البورمية كان سببا في انشاء مركز دعم الروهينغى في تركيا من هذا المنطلق جاءت فكرت إنشاء الجمعية كي تكون مركزا لدعم مسلمين الروهينغا في إقليم أراكان" في بورما ودعمهم داخل تركيا وأتمنى ان تكون في جميع الدول وخاصة الدول الإسلامية لأنهم أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ويجيب عليهم ان يؤدوا دورهم في هذا الجانب.
هل تتفاعل معكم مؤسسات المجتمع المدني داخل تركيا في نشر قضيتكم؟
نعم وبكل تأكيد كثير من المؤسسات المدنية داخل تركيا اهتمت بالقضية مثلنا ونحن على تواصل دائم بخصوص نشر القضية وتعريفها لمن لا يعرف بها حتى يعلم الجميع ان إخوانهم من المسلمين في إقليم أراكان ينتهك حرماتهم ويقتلون ويعانون أشد المعاناة
وعن زيارة رئيس الحكومة التركية أحمد داوود أغلوا وزوجة الرئيس أردوغان السيدة أمينة أردوغان لإقليم أراكان؟
أعرب عن فرحته وفرحة الشعب الروهينغا بهذه الزيارة وكانت هذه الزيارة سببا من الأسباب الرئيسية في تعريف العالم بقضية مسلمي الروهينغى وعبر بقوله كنا نبكي معا كنا نبكي من فرحتنا بهم وهم كانوا يبكون من المعاناة التي نعانيها وهذا شعورا لا يوصف.
وعبر بأنه ولأول مرة دولة كمثل تركيا بهذه المكانة تدخل إقليم أراكان وتتابع قضيتنا عن كسب
هل وجدتم صدى في تركيا وترحيب من الشعب التركي؟
الشعب التركي لهم وقفات جليلة تذكر ليس معنا فقط هذه الوقفات تذكر وتشكر ومنذ بداية الازمة وبعض الاخوة الاتراك يحاولون أن يساعدونا في نشر القضية والتعريف بمسلمين بروما.
وعن مؤسسات حقوق الانسان؟
قال ان المؤسسات الحقوقية نشرت تقريرات تدين فيه ما يحدث في لمسلمين إقليم أراكان وصنفت ما يحدث هي إبادة وتطهير عرقي وجرائم حرب
وقال معرف إن إقليم أراكان احتل الرقم الأول في المجاعة – وفي انتهاك حقوق الانسان – وفي الضعف والاستعباد – وفي المتاجرة بالبشر ونحن في عصر العولمة


ماهي الأسباب التي دعت الحكومة البورمية (البوذية) لاضطهادكم؟
اضطهاد المسلمين في إقليم أراكان ليس هي المرة الأولى ولكن يضطهدون منذ عام1942 وأول مجزرة حدثت في هذا العم قتل قرابة 100 ألف من المسلمين والان هذه الازمة منذ عام 2012 هي الازمة رقم 20
وما هى الاسباب الرئيسية في ذلك التطهير لكم؟
يرجع ذلك الى ثلاثة أسباب رئيسية:
السبب الأول: هو التطهير العرقي لنا وقال معروف ان الرئيس الأمريكي براك أوباما قال بأنه تطهير عرقي
السبب الثاني: هو مسألة الإسلام والدين، وحينما أصبح المسلمين في ضعف وليس لهم منقذ ولا يلتفت الى حالهم أحد يتجرا عليهم هؤلاء البوذيون بالقتل والسحل والانتهاكات
السبب الثالث: ان عقيدة البوذيين في الأصل عقيدة مسالمة وتحرم قتل البعوضة ولاكن يفعلون بنا هكذا ظننا منهم ان قتلنا وحرقنا فيه نعمة لنا ولكي نرتاح من العذاب
وأكد قائلا أن كبير الإرهابيين في بورما "ميراثو" رئيس منظمة إرهابية وهي منظمة 969 التي تمارس القتل والسحل في حق المسلمين في بورما
وللإجابة عن سؤال حول الدعم المحلي – والإقليمي – والدولي؟
أجاب عبد الله معروف بالنسبة للدعم المحلي داخل الإقليم :

قال نحن شعب منزوعين الإرادة منذ 70عام ولايوجد لدينا هوية أو جواز
سفر وبورما لا تعترف بالروهينغا المسلمين ونزعت منهم المواطنة عام 1982 والجوازات السفر التي معنا من دول أخرى وشعب الروهينغى يتفقون على إعادة حقوق المواطنة التي انتزعت منهم
ولا نملك حق المناضلة السياسية ولا التصويت في البرلمان لأننا منتزعون جميع الارادات فليس لنا حق حتى في النضال السياسي


أما بالنسبة للدعم الإقليمي:
ان اقرب الدول الينا هي بنجلاديش وهي دولة فقيرة جدا وعدد سكانها كثير ودعمها جدا ضعيف ويوجد على الحدود ما يقرب من 500 الف لاجئ روهينغا يقيمون في عشش وأكواخ ويعانون من سوء المعاملة ويعد أسوء لاجئين على مستوى العالم
بالنسبة لحكومة بنجلاديش دعمها جدا ضعيف وتتعنت في دعمهم ومنعت الحكومة البنجالية بعض المنظمات لدعم الروهينغى على الحدود وإذا أردنا دعمهم نتهم ويقبض علينا من قبل الحكومة البنجالية
وهل يوجد صدى من الشعب البنجالي في دعمكم؟
يوجد دعم من الشعب ولاكن طفيف جدا ونشكر الاخوة هنا في النضال السياسي الذين يحاولون دعمنا بقدر الإمكان ولاكن يوجد قبضة أمنية قوية على الشعب البنجالي ونشكرهم على دعمهم لنا ولو بالقليل
وما وضع دولتي ماليزيا – وإندونيسيا في دعم قضيتكم ونحن نعلم انهما دولتين إسلاميتين ولهما قوة إقتصادية؟
بداية ان هذه الدول ليست لها حدود مع بروما ولكن يوجد عدد من اللاجئين في كلتا الدولتين وعلى الرغم من ان تلك الدولتين أعضاء في اتحاد فريق الاتصال مع ميانمار آلان موقفهم موقف سلبي وضعيف جدا وبينهم اتفاق بعد التدخل في الشئون الداخلية للدولة الأخرى
وما موقف شعب ماليزيا واندونيسيا من القضية؟
أجاب معروف بكلمة ممتاز أما بالنسبة للحكومات موقفها سلبي وأكثر ما وقف معنا الشعوب الحرة ولها وقفات تشكر مع الشعب الروهينغي والشعب الماليزي شعب متعاطف والشعب الاندونيسي أيضا وهم الذين أنقذوا قوارب الموت التي كانت في عرض البحر قبل أيام.
هل بتصرفاتكم تتدخلون في شئون الدول الأخرى؟
نحن لا نتدخل في الشئون الداخلية لأي دولة ولكن موقف الحكومات كان موقف مخجل وهذه المسألة ليست مسألة داخلية ولكن مسألة عالمية.


وفجر عبد الله معروف مفاجأة في سياقه للحديث ....
هذه الحكومات ما سمعت الكلام وفوجئت هذه الحكومات بوجود مقابر جماعية في بلادهم على يد تجار البشر
انتقلت مقابر مسلمين أراكان من بورما الى اندونيسيا وماليزيا وأعلنت الأخيرة عن 136 مقبرة للروهينغا
أقول لهم الان هل أصبحت مسألة داخلية الان مقابرهم انتقلت من ماينمار الى تيلاند الى ماليزيا الى اندونيسيا ماذا تنتظرون !!؟
بالنسبة لدعم المجتمع الدولي للقضية الروهينغية بماذا تعلقون؟
أعظم ما يقدمه المجتمع الدولي لا يخفى للجميع (إدانات – تنديدات – شجب – استنكار – قلق) فقط أعطني أكثر من ذلك
لا يوجد المجتمع الدولي يسفر عن حقيقته حين تصبح الضحية انسانا مسلم.
الطفل المسلم يقتل ويذبح ويحرق ويسحل تظهر هنا حقيقة المجتمع الدولي نعم يوجد تحركات ولكن ليست بالدرجة المطلوبة
ننتقل بالسؤال الى موفق الدول العربية خاصة بالنسبة لمصر والمملكة العربية السعودية لقضية مسلمين إقليم أراكنا؟
موقف بعض الدول العربية جيد حقيقة ومن الأمور التي لا تغفل ان المملكة العربية السعودية هي الوحيدة التي احتضنت على أراضيها منذ 72عام ربع مليون نسمة من الروهينغى وهي الدولة الوحيدة التي اعطتهم حقوق وحريات ربما لم يحظى بها أي جانب أخر
وعقدت المملكة من قبل جلسة استثنائية فكان الدعم من خلال هذه القمة 500مليون دولار لصالح الروهينغى أقيمت مشاريع عن طريق صندوق التنمية السعودي في تيلاند وفي إقليم أراكان
ازداد الدعم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان قبل أيام كان هناك لقاء مع رئيس وزراء ماليزيا وكانت هناك إدانة قوية وطلب الملك سلمان من رئيس وزراء ماليزيا أن المملكة مستعدة لتحمل كافة الدعم المادي فيما يتعلق بالقضية الروهينغية في ماليزيا واندونيسيا
وصرحت المملكة السعودية لماينمار بأنها مستعدة لإعمار إقليم أراكان من بناء مشاريع تنموية ومستشفيات ومدارس وبنية تحتية
وعبر "عبد الله معروف" إننا مع علاق قوية مع الخارجية السعودية وأيضا مع المندوب الدائم للملكة لدى منظمة التعاون الاسلامي ويوجد لقاءات مستمرة
الروهينغى في السعودية عددهم ليس بالقليل ويحظون بامتيازات في التعليم والصحة والعمل لا يحظى بها أحد
اما بالنسبة لموقف مصر من القضية كان موقفا جيدا جدا في عهد الدكتور محمد مرسي وكان له أثر هذا الموقف على القضية لمسلمين الروهينغى أعلن الدكتور محمد مرسي في مؤتمر القاهرة لوزراء خارجية الدول الاسلامية تأييده الكامل لقضيتنا وبعض المسؤولين ذهبوا الى سفارة ماينمار
أما بعد الانقلاب العسكري في مصر على الدكتور محمد مرسي لا يوجد أي دعم يذكر
وعن الموقف العام من القضية عبر معروف قائلا: اننا لو نظرنا الى كل ما حصل للقضية من دعم لوجيستي نعتبر هذا تقدما وقفظة نحو الامام ولكن لازالت المأساة قائمة وشدد معروف عل دعم الإقليم ويجب على الدول الإسلامية بالتحرك الأقوى اتجاه إقليم أراكان وقضية مسلمين الروهينغى
ما موقف اتحاد علماء المسلمين من هذه القضية؟
انهم من الوهلة الأولى منذ بداية الازمة يقفون معنا ويهتمون بالأمر وزارنا نائب رئيس اتحاد علماء المسلمين د/ على القره داغي كانت الزيارة في مكة في معرض أقيم لنصرة القضية في رابطة العالم الإسلامي
ونحن على تواصل دائم ولهم كل الشكر ونتمنى لغيرهم من المنظمات الإسلامية ان تحذوا حذوهم انتجاه نصرة القضية
وعبر قائلا ان التغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي تفرحنا وهي أقل شيء بالتعريف بنا وبقضية المسلمين في إقليم أراكان
هل وثقتم المجازر التي ارتكبت كي تطابون بحقوقكم في المحافل الدولية؟
قال: نحن في مركز الروهينغى العلمي يوجد فيه قسم الرصد والتوثيق وكان في الماضي يأخذون كل من أراد ان يصور ويرصد الاحداث والانتهاكات داخل الإقليم أما الان جميع شعب الروهينغي يرصد لنا كل الانتهاكات وكلهم يعملون معنا في الرصد والتوثيق
وعندنا الان 600 ملف جنائي جاهز بجميع الانتهاكات لكي نتقدم به الى المحكمة الجنائية وملاحقة مجرمين الحرب
في السنة الماضية لم يكن للقضية الروهينغية من يمثلها أما الان بفضل الله نعمل على تمثيل القضية امام العالم
وعن كيفية الدعم عبر قائلا "دعم القضية عن طريق فتح بعض الدول الطريق امام الجمعيات الإنسانية وتسهيل الأمور لها في دول الخليج وفي غيرها من الدول المهتمة بالقضية وأي إنسان يدعمنا بأي وسيلة له الشكر والتقدير على ما يبذله لنصرة اخوانه المسلمين في ماينمار ونشكر هيئة الإغاثة الإسلامية على ما تبذله من دعم لقضيتنا