مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الأخوان المسلمون 88 عاما من العطاء
28-03-2016 10:13


الإخوان المسلمون.. نور يتفجر من عمق الظلام .. ينير درب السائرين .. يزرع على جنبات الطريق مشاعل الهداية .. ويصرخ في الركب: أنا نور هذا الكون إن هو أظلما !
لكي تشرق الشمس من جديد على زوايا الخمول والنسيان والضعف والهوان جعلوا رسالتهم(أننا ندعو بدعوة الله، وهى أسمى الدعوات، وننادى بفكرة الإسلام، وهى أقوم الفكر، ونقدم للناس شريعة القرآن، وهى أعدل الشرائع).
وهذا العام تحل الذكرى الـ 88 لتأسيس الجماعة على يد 6 من الرعيل الأول، قد ينساهم سجل الناس، ولكن سجل من لا يغفل ولا ينام سبحانه وتعالى، سيذكرهم بإذنه تعالى وكرمه وفضله في ضوء معاني كلماتهم النورانية التي علم الله فيها صدق التوجه وعمق التجرد في 27 مارس - آذار عاما 1928، حيث زاروا الإمام المؤسس حسن البنا في منزله، حافظ عبد الحميد، أحمد الحصري، فؤاد إبراهيم، عبد الرحمن حسب الله، إسماعيل عز، وزكي المغربي، الذين تأثّروا من محاضراته، وقالوا له:
" لقد سمعنا ووعينا، وتأثّرنا ولا ندري ما الطريق العملية إلى عزة الإسلام وخير المسلمين.
لقد سئمنا هذه الحياة، حياة الذلة والقيود.
وها أنت ترى أنّ العرب والمسلمين في هذا البلد لا حظّ لهم من منزلة أو كرامة، وأنهم يعدّون مرتبة لأجراء التابعين لهؤلاء الأجانب... وكل الذي نريده الآن أن نقدّم لك ما نملك لتبرأ من التبعة بين يديّ الله.
وتكون أنت المسؤول بين يديه عنا. كما يجب أن نعمل جماعة تعاهد الله مخلصة على أن تحيا لدينه وتموت في سبيله، لا تبغي بذلك إلا وجهه وجديرة أن تنصر، وإن قلّ عددها وقلّت عُدَّتها".


واليوم تحل 88 عاما على تأسيس الجماعة وهي تجود بدماء أبنائها من أجل الوطن في بقاع كثيرة من عالمنا الإسلامي بعد رحلة عطاء شاقة ...
88 عاما على تأسيس جماعة الإخوان المسلمين التي قدمت فيها للعالم الإسلامي والحركة الإسلامية عطاء غير منتهٍ،
‏88 عاما إخوان‬ نشرت فيها جماعة الإخوان المسلمين الفضيلة في كل مجتمع نبتت فيه منذ عشرينيات القرن الماضي.
‏88 عاما إخوان وما زالت جماعة الإخوان المسلمين تجود بالدماء من أجل عزة وكرامة الأوطان .
فما هي دعوة الإخوان