مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الطحالب علاج سحري
14-04-2016 16:16


نحن البشر نتمتع بصحة جيدة طالما أن لدينا ما يقارب من 60 بليون خلية حية في جسم كل أنسان ، ونمرض ونتعب فقط ، عندما تتسمم خلايا الجسم ، أو تتلوث ، أو تضعف نتيجة قلة التغذية. كما أن الجسم يكبر ويهرم في السن عندما تكون خلايا الجسم أيضا قد عجزت عن أداء وظائفها الحيوية. لذلك فإن العمل علي جعل خلايا الجسم ، نظيفة ، معافاة ، وشابة دوما ، لهو هدف يجب أن نعمل علي تحقيقه لو كان كل منا يهدف إلي أن يكون في صحة جيدة ، وحيوية متدفقة ، وأن يظل في حالة من الشباب الدائم ، بالرغم من زحف السن عليه.

طحالب الكلوريلا هي طعام معجزة لعموم خلايا الجسم ، وتعتبر بحق هي هبة من الطبيعة لتحقيق هذا الغرض ، لأنها تعمل علي: تنظيف عموم خلايا الجسم ، وذلك بجعلها في ميزان كيميائي متعادل لأنها تحتوي علي كمية كبيرة من الكلوروفيل ، لذلك فهي تحتوي علي كم كبير من الأكسجين اللازم والهام لعمل خلايا الجسم بكفاءة ، كما أنها تزيل الكثير من الطفيليات ، والميكروبات الضارة ، والتي تنشط في قلة وجود الأكسجين بالجسم. والأمر الأخر الهام ، هو أن الكوريلا تعمل علي جدران الخلايا في عموم الجسم ، وتمتص منها تلك المعادن الضارة الثقيلة ، مثل الزئبق ، والمولبيديوم ، وغيره من المعادن السامة ، وتطردها خارج الجسم مع بقايا الفضلات.

تعتبر الكلوريلا طعام صحي للغاية ، حيث تحتوي علي مستودعات من العناصر الغذائية الهامة الطبيعية والعضوية ، مثل الفيتامينات ، والأملاح المعدنية الهامة ، والأنزيمات الحية لكي تغذي خلايا الجسم المختلفة بما يلزمها ، مما يشعر الفرد بالحيوية والنشاط بصفة دائمة.

والكلوريلا تجعلك صبي وصغير في العمر دوما ، لأنها تحتوي علي الأحماض الخلوية الهامة ، مثل DNA & RNA ، والتي تلعب دورا كبيرا في تجديد الخلايا التالفة ، كما أنها تحتوي عامل النمو المتجدد CGF والذي يعمل علي تسريع ، وتجديد ، وأعادة الحيوية للخلايا التالفة في الجسم.

وهذا من شأنه أن يجدد الخلايا المتقادمة في الشيخوخة ، وأن يعود بهم إلي مرحلة الشباب والصبا من جديد. وهكذا تعود الخلايا عافية ، شابة مجددا ، وهكذا إن كانت الخلايا شابة وعافية ، فنحن أيضا نبدو كذلك في مراحل العمر المختلفة.

الخلاصة في فوائد تناول الكلوريلا كطعام مجدد ، ومنشط للجسم: تناول الكلوريلا له شأن عظيم ، وأثر طيب علي جميع أفراد الأسرة. بالنسبة للأطفال: الأطفال عموما لا يأكلون أصناف الخضر أو الفاكهة التي تقدم لهم ، لذلك لا يحصلون علي ما يكفيهم من فوائد متاحة في تلك الأصناف من الأطعمة.

ولذلك من المهم أن يتناولوا منتج الكلوريلا في صورة حبوب ، وهي غنية بكل ما يلزم الطفل أن ينمو بشكل طبيعي وصحي. كم أن الكلوريلا تقوي دفاعات الجسم شتي عند الأطفال ، وتقطع عنهم زيارة الطبيب المتكررة نتيجة أصابتهم ببعض الأمراض ، مثل البرد ، والسعال ، مما يجعلهم يتغيبون عن الأستذكار والإنقطاع عن الدراسة.

بالنسبة للشباب والمرهقين ، فهم قد يعانون من حدوث أضطرابات عدة في الجلد ، في هذه الفترة من النمو المتسارع ، مثل حب الشباب ، والكلف ، والنمش ، وغيرها من أمراض الجلد وسقوط الشعر لأسباب عدة ، وأن تناول الكلوريلا يحمي الجلد ، والشعر من عاديات الزمن ، ويحقق صحة أفضل ، وذلك بطرد السموم المتراكمة داخل الجسم ، واستعاضة ما فقد من الأحماض الخلوية الهامة التي تقوم بأعادة بناء الخلايا التي خربت في مواضعها من الجسم.

عند الرجال ، وخصوصا الذين يعانون من تصلب في الرقبة ، وعدم القدرة علي التركيز ، وقلة مستوي الطاقة والحيوية لديهم والتي يكون سببها هو حموضة الجسم ، لذا فإن الكلوريلا تعادل الميزان الكيميائي في الجسم ، وتحركه لصالح القلوية ، والتي يتغير معها كل شيئ تقريبا وتحل معظم المشاكل الصحية التي تحدث من جراء ذلك.

أما بالنسبة للسيدات ، فإن تناول الكلوريلا يجعل المرأة أو الصبية ، تبدو في صحة وحال أفضل ، وكأنهما صغار في السن بعد ، حيث يجعل الجلد أكثر حيوية ، ويمحو أثار بقع الشيخوخة من الجلد ، لما في الكلوريلا من مضادات قوية للأكسدة.