مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
حوار مع الدكتور عامر أبو سلامه
15-07-2016 14:20


 عنونة صحيفة "دوغري خبر" على صفحتها الرئيسية لعددها الصادر اليوم الجمعة بهذا العنوان حول حديث الساعة الذي يشغل الرأي العام في تركيا وهو منح الجنسية التركية للاجئين في تركيا.
وفي هذا الإطار جاءت الصحيفة بعنوان "نحن إخوة ناهكيك عن المواطنة" في اشارة الى النقاش الدائر حول هذا الخصوص.
وأفادة الصحيفة بأن الرابط الأساسي بين المسلمين هو الأخوّة فوق أي إعتبار واعتبرت الصحيفة أن هذا الرابط أعلى وأقوى وأسمى من رابط المواطنة لذا فإن منح الجنسية للإخوة السوريين يجب أن لا يبالغ فيه لأنه موضوع إسلامي إنساني يجب أن يكون بمتطلبات الواقع.
وفي هذا الخصوص أدلى السيد "محمد ياووز" نائب رئيس حزب "الدعوة الحرة"(الهدى) في تركيا بصريحات لصحيفة دوغري خبر أكد فيها أن "مسألة الإخوة السوريين بخصوص الحصول على الجنسية التركيةهي مسألة عقيدة أكثر مما هي وطنية والعقيدة الإسلامية تفرض توجب علينا المسؤلية تجاه إخواننا بما في ذلك منح الجنسية وطالب الحكومة أن ترتب الأمر وتزيل العوائق بما في ذلك المواد القومية التي تعارض ذلك في الدستور وفي نفوس المجتمع.
وفي سياق متصل أجرت صحيفة دوغري خبر حواراً مع الناشط والأكاديمي السوري وعضو كتّاب الثورة السّوريّة السيد "عامر أبو سلامه ح حول منح الجنسية التركية للاجئين السوريين قال السيد ياووز أن "منح الجنسية للسوريين سيقلل من معاناتهم وسيزول العوائق أمام اندماجهم في المجتع التركي موضحا ن انعدام ذلك قد يكون له آثاره السلبية في المجتمع مما قد يكون سببا في زيادة المشاكل البيروقراطية والاقتصادية بسبب عدم وجود الجنسية لدى السوريين المقيمين في تركيا.
وطالب الدكتور سلامة بعض فصائل المجتمع في تركيا وجميع الأطراف السياسية بعدم النظر إلى الموضوع باعتبارات سياسية وعنصرية.
وحول سؤاله عن وجود أحد من المعارضة السورية من يعارض حملة منح الجنسية للسورين ؟
ذكر الدكتور ابو سلامية بأنه "يوجد قلة قليلة تعارض ذلك تخوفا وتحفظا بان ذلك قد يضعف قدرات الثورة السورية واهتمام السوريين بالقضية ولكن أجيبهم "ان ذلك غير صحيح لأن منح الجنسية التركية ستكون بجانب السورية وعدم التنازل عن الأخيرة.
وردا على سؤال هل لديكم إحصائيات تظهر لكم نسبة من يريد العودة الى سوريا أو البقاءفي تركيا بعد حل الازمة السورية ؟
فأجاب نعم لدينا إحصائيات في هذ الخصوص توضح أن ثلث عدد اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا لايعتزمون العودة إلى سوريا حتى ولو تم حل الأزمة الحالية وساد الاستقرار.