مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الأمام عبدالله هارون ..جنوب إفريقيا
28-09-2016 12:28


الإمام عبدالله هارون ولد في سنة 1924 في ضواحي كيب تاون، وقد ماتت أمه وهو صغير فربته عمته، نشأ نشأة دينية، ودرس في مدارس المسلمين المحلية في جنوب إفريقيا. عندما بلغ الثلاثين من عمره أصبح إماماً وخطيباً للجامع في مدينته، وبدأ نشاطه الدعوي 1958 بتأسيس (جمعية شباب كليرمونت المسلم)، ثم بعد سنة أصدر مجلة شهرية بعنوان «المرآة الإسلامية»، ثم سميت بعد ذلك «أخبار المسلم (1960 – 1986)».
وانطلق في مشواره في النضال من أجل المساواة، وإنهاء العنصرية في جنوب إفريقيا، وقد سبق مانديلا في هذا المجال، بل إن جمعيته هي من أوائل الجمعيات التي بدأت النضال، ولعل مانديلا جاء ليكمل ما بدأه الآخرون، وكما لمحت بعض المصادر أن مانديلا ذكر في كتابه «رحلتي الطويلة من أجل الحرية» أن مسلمي جنوب إفريقيا وكيب تاون بالذات سبقوه للنضال ضد العنصرية.
واعتقل الإمام وسجن بعد فترة من سنوات النضال الدعوي للحرية والمساواة، وقد توفي في السجن بسبب التعذيب كما ذكر في عدة مصادر، ولكن جاء في التقرير الرسمي أن سبب الوفاة هو سقوطه من الدرج!، ومات وعمره 45 سنة ، وهو سن صغير نسيباً وهذا لا يتمشى مع ما ذكر من أنه سجن لمدة ثلاثين سنة، ولكن المهم أن الأعمار لا تحسب بالسنين ولكن بالإنجازات والآثار، فكم من شخص عمّر في الدنيا وهو زائد عليها.
وقد حضر جنازته في ذلك الوقت ما يقارب من ثلاثين ألف مشيع.