مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
نظام الأسد يعترف بسقوط إحدى طائراته ومقتل طاقمها
06-02-2017 13:46


اعترفت صفحات النظام مساء أمس الأحد، بسقوط طائرة حربية من نوع ""L39 في محيط مدينة حلب ومقتل طاقمها أثناء محاولتها الهبوط في مطار النيرب العسكري.
وقال ناشطون، إن الطائرة سقطت نتيجة عطل فني بالقرب من مطار النيرب أثناء تنفيذها غارات جوية على مدن وقرى ريف حلب، وقتل قائدها الطيار باسل صالح.


وكانت مليشيات إيران تمكنت بداية الشهر الجاري من التقدم سريعاً نحو مدينة الباب كبرى معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا، أمام سلسلة انسحابات "ملتبسة" نفذها التنظيم من الجهة الجنوبية للمدينة الواقعة في ريف حلب الشمالي الشرقي، يقابلها استماتة التنظيم بكل قوته لمنع تقدم فصائل "درع الفرات" التي تحاصر المدينة من ثلاث جهات.
وأكدت مصادر ميدانية أن قوات الأسد ومليشيات إيران سيطرت خلال الأسبوع الماضي على قرى وبلدات "البريج وعران والشيخ دن وعين الجحش" وعدد من المزارع المحيطة بها، في ريف منبج الجنوبي الغربي، بغطاء جوي من طائرات العدوان الروسي.
وأوضحت المصادر أن مليشيات إيران تبعد الآن مسافة 6 كلم، حيث تفصل قرية "أبوطلطل وبلدة تادف" فقط عن مدينة الباب، مشيرة إلى أن تلك المليشيات سيطرت على نحو 20 قرية وبلدة منذ بدئها عملية التقدم نحو المدينة قبل نحو 3 أسابيع.
نافذة مصر