مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
بعد خسارته أمام القضاء ترامب يلجأ الى تشديد إجراءات الدخول للمسافرين
11-02-2017 13:54


تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة 10 فبراير/شباط 2017 باتخاذ إجراءات إضافية عاجلة لضمان أمن الولايات المتحدة بعد يوم من تعرضه لهزيمة قضائية جديدة إثر رفض محكمة الاستئناف لمرسومه الخاص بمنع مسلمي 7 دول إسلامية من دخول الولايات المتحدة الأميركية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، بعد لقائهما في واشنطن.
وقال ترامب "سنفعل شيئاً على عجل يتعلق بإجراءات أمنية إضافية تتعلق ببلدنا في وقت ما الأسبوع القادم" دون أن يوضح طبيعة تلك الإجراءات.
ووجه القضاء الأميركي الخميس صفعةً جديدة إلى ترامب بإبقائه مرسومه حول الهجرة معلقاً.


معركة القضاء
وأضاف ترامب "سنواصل المضي في العملية القانونية، وفي النهاية سوف نربح تلك القضية بالذات ليس هناك شك في ذلك"، في إشارة إلى رفض محكمة الاستئناف الأميركية إعادة فرض الحظر الذي أصدره هو نهاية الشهر الماضي على القادمين من 7 دول إسلامية.
وأضاف أن "الولايات المتحدة ستواصل فعل كل ما هو ضروري من أجل الحفاظ على أمنها ومصالحها."
واعتبر أن أحد أسباب وصوله لسدة الحكم هو "أمن بلدنا لقد شعر الناخبون أنني سأمنحهم أفضل أمن".


وقال ترامب للصحافيين الذين رافقوه على متن الطائرة الرئاسية "إير فورس وان" إن "المؤسف هو أن (اللجوء إلى القضاء مجدداً) يتطلب وقتاً من الناحية القانونية، لكننا سنربح هذه المعركة. لدينا أيضاً العديد من الخيارات البديلة، من بينها أن نقدم ببساطة مرسوماً جديداً".

وأوضح ترامب أنه لن تكون هناك أي خطوة جديدة في هذا الصدد قبل الأسبوع المقبل، وسيكون ذلك "الاثنين أو الثلاثاء ربما" على حد تعبيره.
وعندما سئل عما إذا كان سيصدر مرسوماً جديداً، أجاب "يمكن بالفعل أن يتم ذلك. يجب علينا الإسراع لأسباب أمنية".
وقال ترامب "سنمضي قدماً ونواصل القيام بخطوات لكي نجعل بلدنا آمناً، سيحدث ذلك سريعاً".


لن يستأنف على الأحكام
وحظر المرسوم الذي وقعه ترامب في 27 كانون الثاني/يناير دخول مواطني إيران والعراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال إلى الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر مع تعليق الهجرة لمدة أربعة أشهر للاجئين من هذه البلدان ولأجل غير مسمى بالنسبة للسوريين.


وهذا المرسوم الذي يبرره ترامب بضرورة مكافحة الإرهاب، هو من أبرز قرارات بداية عهده، وبالتالي فإنه يجد نفسه يخوض معركة قضائية يتوقع أن تكون طويلة.

إلا أن "سي إن إن " أشارت في تقرير لها السبت 11 فبراير/شباط 2017 إلى أن إدارة ترامب لن تستأنف على قرار تعليق الحظر وأشارت إلى أن مصادر أكدت لها أن إدارة ترامب متخوفة من صدور تأييد رابع لقرار تعليق الحظر الأمر الذي سيعقد الأمور أكثر.

وأشارت الجزيرة إلى أن واشنطن سوف تعزز الإجراءات الصارمة للتحقق من هُوية القادمين إلى الولايات المتحدة.
ورجحت الجزيرة في تقرير لها السبت 11 فبراير/شباط 2017 أن تكون هناك إضافات لمستويات أعلى في المراجعات الأمنية لسمات دخول المواطنين المنحدرين من الدول السبع المعنية بقرار حظر الدخول.


وتوقعت أن تكون الإجراءات الجديدة بمثابة التفاف على قرار محكمة الاستئناف، من خلال عرض الملفات الأمنية للمواطنين أكثر من مرة وتدقيقها بغرض تعطيل دخولهم أو
تأخير دخول الكثيرين، ومن ذلك الإيعاز للسفارات الأميركية في تلك الدول بالتشدد في منح
التأشيرات، وتأخير مراجعة ملفات طالبي اللجوء.
هافينغتون بوست