مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
تزايد أعداد المؤسسات الإسلامية الأمريكية الرافضة للدعم الرسمي
13-02-2017 11:06


انضمت مؤسسة تعليمية إسلامية أخرى في الولايات المتحدة، إلى قائمة المؤسسات الرافضة للدعم المالي الرسمي، في إطار “مكافحة التطرف”، على خلفية توجهات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ورفض معهد “بيان كليرمونت” (Bayan Claremont) للماجستير، في كاليفورنيا، المنحة البالغة 800 ألف دولار، ليصل عدد المؤسسات الرافضة للدعم، إلى أربعة.
وقال جهاد ترك، رئيس المعهد الذي أسسه عام 2011، إن معهده يعد في المرتبة الثانية، من حيث المدارس التي تأخذ الدعم المالي الأكثر سنويا.


وكانت مؤسستا “Unity Productions” في فرجينيا، و”Leaders Advancing and Helping Communities” في مدينة ديربورن بولاية ميشيغين، ومنظمة “Ka Joog” التعليمية – أقامها صوماليون- في مينابوليس بولاية مينيسوتا، أعلنت رفضها للمنح التي تقدر بمئات الألاف من الدولارات.
ويأتي رفض المنحة المالية على خلفية “خطابات وسياسات ترامب المناهضة للاسلام”.
في الأثناء جرى إطلاق حملة لجمع تبرعات بقيمة 800 ألف دولار، على الانترنت لصالح معهد بيان كليرمونت، تحت عنوان ” ساعد بيان، ولا لدولارات ترامب”.


وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أطلق حملة دعم للمؤسسات التعليمية الاسلامية، في إطار “مكافحة التطرف”.
الاناضول