مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
تكهنات تشير إلى إمكانية لجوء PYD إلى تسليم منبج لنظام الإسد
01-03-2017 10:51


تسارعت التطورات السياسية والعسكرية على الأرض في شمالي سوريا خلال الساعات الـ48 الأخيرة، مع قطع قوات النظام السوري الطريق بين الباب والرقة بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر المعارضة السورية المشاركين في عملية «درع الفرات»، فيما تمكن النظام من فتح ممر يصل مناطق سيطرته بمناطق سيطرة الوحدات الكردية في مدينة منبج، وسط تكهنات بإمكانية لجوء الأكراد إلى تسليم المدينة لقوات الأسد في محاولة لمنع سيطرة الجيش التركي عليها والذي توعد بدخولها مع الإعلان عن إتمامه لعملية الباب.
من جهته، شدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في خطاب له، الثلاثاء، على أن بلاده لن تشارك أبداً في عملية الرقة في حال إشراك الإدارة الأمريكية لـ»التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها وحدات حماية الشعب الكردية»، مؤكداً أنه «لا يمكن محاربة تنظيم إرهابي بآخر إرهابي».
ولا يتوقع مراقبون أن تلجأ الإدارة الأمريكية إلى استبعاد تام لـ»قوات سوريا الديمقراطية» من عملية الرقة المقبلة، لا سيما وأن هذه القوات حققت نجاحات كبيرة في الحرب على التنظيم، وتلقت حتى وقت قريب مساعدات عسكرية أكبر من الولايات المتحدة الأمريكية.
وكشفت صحيفة «حرييت» التركية، نقلا عن مصدر عسكري، أن تركيا تقيم قاعدة عسكرية مؤقتة في مدينة الباب السورية التي تم تحريرها في الأسبوع الماضي من قبضة تنظيم «الدولة». وأوضحت الصحيفة، في تقرير نشرته أمس، أن القاعدة يجري إنشاؤها في موقع استراتيجي على إحدى تلال المدينة الواقعة في شمال سوريا.
القدس العربي