مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
ماليزيا تستعد لطرد سفير كوريا الشمالية بعد تصريحات وصفت بالمُهينة
06-03-2017 12:02


وبخ رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق كوريا الشمالية اليوم الإثنين، فيما تستعد حكومته لطرد سفير بيونغ يانغ بعد تصريحات مهينة أدلى بها بشأن التحقيق في مقتل كيم جونج نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية.

وإذا صح اعتقاد مسؤولين أمريكيين والمخابرات الكورية الجنوبية أن عملاء لكوريا الشمالية قتلوا كيم جونج نام، فإن قرار اغتياله على أراضي ماليزيا قد يؤدي لخسارة الدولة الشيوعية المنعزلة أحد أصدقائها القلائل.

وتصاعد غضب ماليزيا من الحادث بعد الكشف عن استخدام القتلة لغاز الأعصاب "في.إكس" وهو مادة كيماوية شديدة السمية لدرجة وضعها في قائمة الأمم المتحدة لأسلحة الدمار الشامل.

ورفضت كوريا الشمالية قبول أن القتيل في الواقعة التي شهدها مطار كوالالمبور الدولي في 13 فبراير(شباط) هو الأخ غير الشقيق لزعيمها كيم جونج أون، واتهم سفيرها حكومة نجيب بالتواطؤ مع قوى خارجية، وقال إنه لا يمكن الوثوق في التحقيق.

ووصف نجيب تصريحات سفير كوريا الشمالية في ماليزيا كانج تشول بأنها وقاحة دبلوماسية، وأمهلت الحكومة الماليزية أول أمس السبت السفير 48 ساعة لمغادرة البلاد بعدما غضبت لعدم اعتذاره عن التصريحات.

وقال نجيب للصحفيين في البرلمان: "كان عليهم أن يعتذروا، ولذلك بناء على المبادئ أعلنا أنه شخص غير مرغوب فيه"، وتابع: "هذا يعني أننا صارمون فيما يتعلق بمسألة شرفنا، لا يمكن لأحد أن يقلل من شأننا أو يسبب لنا الفوضى متى شاء".

وبسؤاله عما إذا كانت ماليزيا التي استدعت سفيرها إلى بيونغ يانغ للتشاور ستراجع علاقاتها الدبلوماسية مع كوريا الشمالية لم يحدد نجيب موقف بلاده وقال: "سنرى، سنأخذ الأمر خطوة خطوة".
بوابة إفريقيا الاخبارية