مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
لقاء تشاوري عراقي في تركيا يؤكد على رفض أي محاولة لتقسيم العراق
10-03-2017 14:40


أعلن السياسيون العراقيون المشاركون في اللقاء التشاوري الذي انعقد في تركيا عن نتائج المحادثات مؤكدين على "وحدة وأمن واستقرار العراق ورفض اي صيغة او محاولة لتقسيم العراق أرضا وشعبا".

وشارك سياسيون بارزون في اللقاء وعلى رأسهم أسامة النجيفي رئيس إئتلاف متحدون وجمال الكربولي رئيس كتلة الحل وأحمد المساري القيادي في تحالف اتحاد القوى .

وجاء في البيان الختامي للمؤتمر الذي استمر ليومين ، إن "شخصيات سياسية واجتماعية وفكرية عراقية بحثت اوضاع العراق في مرحلة مابعد داعش، وتم في الاجتماعات التشاورية التي جرت في تركيا خلال اليومين الماضيين التأكيد على وحدة وأمن واستقرار العراق ورفض اي صيغة او محاولة لتقسيم العراق أرضا وشعبا".

وأضاف البيان أنه "جرى أيضا خلال الاجتماع بحث مساعدة النازحيين والمهجرين الذين تقطعت بهم السبل من أبناء المحافظات التي تحررت من داعش الإرهابي والسعي لمؤازرة الملايين من الرجال والنساء والأطفال الذين يواجهون اصعب الظروف واتفقوا على دعوة المجتمع الدولي ومنظماته لتحمل مسؤولياتهم وتقديم الدعم الفوري الى النازحيين في العراق”. كما تمت “مناقشة البحث عن المساعدة في تأهيل المحافظات المنكوبة وإعادة إعمارها لتشجيع عودة النازحيين الى ديارهم. وفي هذا الإطار تم دعوة الحكومة العراقية للمساهمة بفعالية في عودة النازحيين".


وشدد الحاضرون على ان "اللقاءات التشاورية تجري في إطار الدستور العراقي وتهدف الى دعم جهود إصلاح العملية السياسية في العراق ودعت الى دعم السلم الأهلي من خلال خطة استراتيجية لتنمية وتوزيع الثروة بشكل عادل وتوفير فرص العمل للشباب".
روداوو