مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
تدعايات زيارة الرئيس التركي لـ`موسكو` أسفرت عدت إتفاقيات
11-03-2017 12:20


أجرى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" والوفد المرافق له زيارة رسمية إلى العاصمة الروسية موسكو، اجتمع خلالها مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".
ورافق الرئيس التركي في زيارته كلّ من وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير العدل بكير بوزداغ، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الدفاع فكري إشيك، ووزير المواصلات أحمد أرسلان، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيراك، ووزير الزراعة فاروق تشليك، ووزير الثقافة نابي أوجي، ورئيس هيئة الأركان خلوصي أكار.
ووقعت تركيا مع روسيا عددا من الاتفاقيات التي شملت "التجارة والجمارك والسياحة وغيرهم من الاتفاقيات الأخرى.
ولفت المسؤولون الأتراك خلال الزيارة إلى أنّ اللقاء أسهم إسهاما كبيرا في سبيل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وفي هذا السياق أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" على ضرورة التعاون المشترك مع روسيا في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.


جاء ذلك خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها في اجتماع مجلس التعاون التركي- الروسي، تطرق فيه إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وفعاليات حزب الاتحاد الديمقراطي في روسيا، وغيرهما من القضايا الإقليمية الأخرى.

ونوّه أردوغان إلى أن التعاون المشترك بين روسيا وتركيا ضد الإرهاب يحمل أهمية كبرى، مضيفا: "إن موقفنا الثابت والحازم في مكافحتنا لتنظيم داعش الإرهابي يجب أن يتجلى ضد التنظيمات الإرهابية الأخرى أيضا".
وأفاد أردوغان بأنّه ينتظر من الجانب الروسي إيقاف فعاليات حزب الاتحاد الديمقراطي الجناح السياسي لتنظيم بي كي كي في روسيا.


وأوضح أنّ مسؤولية كبيرة تقع على عاتق البلدين فيما يخص إيقاف الدم المسال في سوريا قائلا: "قبل قليل قيّمنا مع الرئيس بوتين قضية مكافحة الإرهاب في سوريا، إذ تقع مسؤولية كبيرة على عاتقنا لتحقيق الاستقرار، ولإيقاف الدم المسال هناك".
ولفت أردوغان إلى أهمية إعادة مناقشة قضية إلغاء التأشيرة بين البلدين، قائلا: "نعلم أن الجانب الروسي يعمل حاليا على دراسة إلغاء التأشيرة لسائقي الشاحنات التجارية، ولفريق قيادة الطائرات، ونأمل منها أن تتوصل إلى نتيجة في هذا الصدد في أسرع وقت".
جدير بالذكر أن أردوغان وصل  إلى روسيا، للمشاركة في مجلس التعاون المشترك بين البلدين، وقد رافقه في زيارته كل من وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير العدل بكير بوزداغ، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الدفاع فكري إشيك، ووزير المواصلات أحمد أرسلان، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيراك، ووزير الزراعة فاروق تشليك، ووزير الثقافة نابي أوجي، ورئيس هيئة الأركان خلوصي أكار.


وذكرت مصادر تركية أن الجانبين سيعقدان اتفاقيات ثنائية بين البلدين في العديد من المجالات، والتي تقدر بـ 10 مليارات دولار، وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء هو الرابع بين أردوغان وبوتين خلال الأشهر السبعة الاخيرة.
ترك برس