مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
هولاندا تمنع هبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
11-03-2017 14:06


أعلنت وكالة الأنباء الهولندية رفض هولندا السماح بهبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو.

وقال بيان للحكومة الهولندية، إن مجلس الوزراء سحب حقوق هبوط طائرة وزير خارجية تركيا لدواعي الأمن والنظام العام.

وكان وزير الخارجية التركي، قال إنه سيزور مدينة روتردام السبت رغم حظر رسمي على إلقائه كلمة أمام تجمع تركي حاشد لدعم الاستفتاء على تعديلات دستورية تمنح الرئيس رجب طيب إردوغان مزيداً من السلطات.

والحظر هو الأحدث ضمن سلسلة فرضتها عدة مدن أوروبية على قادة أتراك الأمر الذي أغضب أنقرة.

وعلى الجانب الاخر، أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته أن السلطات الهولندية شددت من إجراءاتها الأمنية قبل ظهور أوغلو في قنصلية بلاده في روتردام للترويج للاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا.

وكان من المنتظر، وفقا لروته، أن يلتقي الوزير التركي مساء اليوم السبت ضيوفا في القنصلية التركية، في اطار حملته الترويجية.
كانت الحكومة الهولندية في لاهاي أعلنت في وقت سابق أن خطب الدعاية الانتخابية للساسة الأتراك غير مرغوب فيها بهولندا.


وفي تصريحات لمحطة (إن أو إس)، قال روته مساء أمس الجمعة إن ظهور الساسة داخل البعثات الدبلوماسية لا يمكن منعه مضيفا أن ” هذه (القنصلية) هي أرض تركية أي أرض الحكومة التركية، لكننا سنلتزم الحذر الشديد إزاء حفظ النظام العام والأمن”.
من جانبه، كان أحمد أبو طالب عمدة روتردام، أعلن عن رفض تواجد الجمهور في الشوارع المحيطة بساحة القنصلية، بما في ذلك الحديقة الملحقة بالقنصلية، وحذر من أنه في حال ظهور وزير الخارجية التركي هناك فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في النظام العام.


في الوقت نفسه، دعا أبو طالب حكومة بلاده للعمل على إبعاد الأشخاص الذين تعتبرهم هولندا غير مرغوب فيهم.

وأثار الحظر الاوروبي على التجمعات الحكومية التركية غضب أنقرة.

وتتطلع الحكومة التركية إلى حشد التأييد لاستفتاء مزمع بشأن توسيع صلاحيات الرئيس أردوغان، على الرغم من تحذير منتقدى هذه الخطوة بأنها سوف تلحق الضرر بالديموقرطية.
وقال تشاووش أوغلو في مقابلة مع تلفزيون (سي.إن.إن ترك) إنه إذا رفضت هولندا السماح له بالسفر إلى روتردام سترد تركيا بعقوبات اقتصادية وسياسية صارمة.


وفيما يشير إلى التوترات المتنامية بين تركيا وحلفائها الأوروبيين قال تشاووش أوغلو إن الاتفاقات مع الاتحاد الأوروبي بما فيها اتفاق كبح تدفق المهاجرين ستتقوض إذا لم ينفذ الاتحاد ما وعد به من إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول.
وقال إن تركيا ستقدم نصا نهائيا إلى الاتحاد حول تقدم الاتفاق “وإما سيلغى كله بما في ذلك الإعفاء من التأشيرات واتفاق المهاجرين أو سينفذ كله.”