مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
رئيس حزب تونسي| لم تقم الثورة من أجل السماح ببع الخمور في البلاد
24-03-2017 12:47


طالب رئيس حزب تونسي الحكومة بإغلاق محلات بيع الخمور، مشيراً إلى أن الثورة لم تقم من أجل السماح ببع الخمور في البلاد.
وكتب الهاشمي الحامدي رئيس تيار «المحبة» على صفحته في موقع «فيسبوك»: «أطالب الحكومة التونسية باحترام دستور البلاد ورغبات الأهالي والغيرة على صحة السكان، وبالتراجع فوراً عن فتح نقطتي بيع الخمور الجديدتين في مدينتي الجم والرقاب»، مضيفاً «فضيحة كبرى في تونس النداء والنهضة (أن تواجه) قوات الأمن بالقمع محتجين في الجم يرفضون نقطة لبيع الخمور ويطالبون بدل ذلك بمشاريع تنموية حقيقية في مدينتهم».
وتابع «سؤال يفرض نفسه: هل للأمر علاقة بما يقال عن تخصص بعض أهل الحظوة والنفوذ في الدولة في المتاجرة في الخمور والتكسب منها»، مشيراً إلى أن «بورقيبة وبن علي لم يأذنا بفتح نقطة بيع خمور في الرقاب (التابعة لولاية سيدي بوزيد) طيلة 60 عاماً. فهل استشهد شباب الرقاب في ثورة 17 ديسمبر (كانون الاول) من أجل السماح ببيع الخمور في مدينتهم المناضلة البطلة؟».
وتشهد مدينة «الجم» (التابعة لولاية المهدية الساحلية) منذ أيام احتجاجات متواصلة من قبل السكان الرافضين لإعادة افتتاح محل لبيع الخمور بعدما حصل صاحبه على حكم قضائي يتيح له ممارسة هذا النشاط بشكل قانوني، اثر قرار من وزارة التجارة لغلق محلّه وسحب الرخصة منه.
وتسببت الاحتجاجات في مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، تخللتها بعض أعمال العنف فضلا عن قيام المحتجين بقطع الطريق وتعطيل حركة القطارات، فيما ردت قوات الأمن باستخدام الغاز المسيل للدموع.
القدس العربي