مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
تنظيم الدولة يعلن ضم عناصر إيرانية `كتيبة الفارسي` إلى صفوفه
28-03-2017 15:42


أعلن تنظيم “الدولة الاسلامية” الإرهابي، تشكيل قوة جديدة شرقي العراق، تحمل اسم “كتيبة الفارسي”، تضم في صفوفها إيرانيين، لتكون الأولى من نوعها.

وبث التنظيم، ليل الإثنين، مقطعاً مصوراً على شبكة الإنترنت بعنوان “بلاد فارس بين الأمس واليوم”، تضمن مشاهد لأفراد من الكتيبة أثناء تدريبهم على الرماية، في محافظة ديالى، شرق العاصمة بغداد.
وتضمن المقطع مشاهد لقيام عناصر من الكتيبة أثناء تصويبهم النار على صور للمرشد الإيراني الراحل “الخميني”، والمرشد الأعلى الحالي علي خامنئي، والرئيس الإيراني حسن روحاني، والجنرال قاسم سليماني.
وعرض المقطع أيضاً لقطات لقيام 4 عناصر إيرانيين من التنظيم بنحر 4 عراقيين، أحدهم قائد عسكري “في رسالة تهديد لحكومة طهران”، بحسب ما ورد في المشاهد.


وفي السياق، تحدث في المقطع 3 عناصر إيرانيين من التنظيم هم “أبو الفاروق الفارسي، وأبو مجاهد البلوشي، وأبو سعد الأهوازي”، وحثّوا الشعب الإيراني على “الانتفاض في وجه نظام ولاية الفقيه”.

ودعوا الإيرانيين في طهران وأصفهان وقم، وغيرها إلى “مهاجمة التجمعات التابعة للنظام الإيراني”.

واستعرض التسجيل الذي بلغت مدته نحو 37 دقيقة، ومترجم إلى اللغة العربية، في معظم مشاهده “ممارسات إيران في التآمر على العرب والمسلمين بشكل عام، وتحالفاتها السرية مع الغرب والولايات المتحدة وإسرائيل، والانتهاكات الممارسة بحق أهل السنة في إيران بقومياتهم المختلفة من عرب وفرس وأكراد وبلوش”، بحسب المقطع.
وفي نهاية الإصدار، تحدث التنظيم عن حربه مع القوات الإيرانية في بعقوبة عاصمة محافظة ديالى، وغيرهما من المناطق، وأكد على استمراريتها.
ولم تصدر السلطات العراقية حتى ظهر اليوم، أي رد حول مدى صحة المعلومات التي أوردها الإصدار الجديد بتواجد عناصر “الدولة” قرب الحدود العراقية الإيرانية.


وتشهد محافظة ديالى وعاصمتها بعقوبة عمليات مسلحة متواصلة تستهدف قوات الشرطة والجيش، فيما استهدفت العمليات المسلحة العام الماضي شركات إيرانية تعمل في مجال الطاقة والنفط قرب الحدود العراقية الايرانية.
الأناضول