مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
كبير المفوضين| نعوّل على دعم الشعب السوري لتحقيق أهداف الثورة
01-04-2017 10:50


قال كبير مفاوضي الهيئة العليا لـ مفاوضات جنيف محمد صبرا إن مسألة ترتيب الأولويات تخص السياسة الأميركية، جاء ذلك تعليقا على تصريحات للبيت الأبيض اعتبرت أن رحيل بشار الأسد ليس أولوية.
وذكر صبرا -في نشرة سابقة للجزيرة- أن المعارضة تعول على دعم الشعب لتحقيق أهداف الثورة السورية، مشيرا إلى أن أصدقاء المعارضة السوية يؤكدون دوما على ضرورة محاكمة الأسد وتقديمه للعدالة كمجرم حرب.


وبيّن أن هناك منظومة كاملة في الأمم المتحدة تدعو لمحاكمة الأسد، معربا عن ظنه بأنه ما من أحد سيقترح على المعارضة مشاركة السلطة مع الأسد رغم كل ما اقترفه بحق الشعب السوري.
وكان البيت الأبيض قد قال الجمعة إن على الولايات المتحدة قبول الواقع السياسي بأن مستقبل الرئيس بشار الأسد يحدده الشعب السوري، في أوضح مؤشر على أن إزاحة الأسد لم تعد أولوية للإدارة الأميركية.


وأفاد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في بيان صحفي "فيما يتعلق بالأسد، هناك واقع سياسي علينا أن نقبله فيما يخص موقفنا الآن".
وأضاف سبايسر "ينبغي أن نركز الآن على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.. الولايات المتحدة لديها أولويات راسخة في سوريا والعراق، وأوضحنا أن مكافحة الإرهاب، خاصة هزيمة تنظيم الدولة، هي على رأس أولوياتنا".


تضارب التصريحات
وتضاربت التصريحات الأميركية بشأن مصير الأسد، فقد نقلت وكالة رويترز عن السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة نيكي هايلي قولها الخميس "أولويتنا لم تعد الجلوس والتركيز على طرد الأسد، لا يمكننا بالضرورة التركيز على الأسد بالطريقة التي فعلتها الإدارة السابقة".


وأضافت "أعتقد أن روسيا تحاول إيجاد حل سياسي، لكنها تحاول ذلك مع بقاء الأسد، وهذه مشكلة. لن أخوض من جديد في مسألة هل يجب أن يبقى الأسد أم لا. لكن سأقول إنه يعرقل أي محاولة للتقدم، وإيران عقبة كبيرة أيضا".
لكن مصدرا بالبعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة عاد لاحقا وأخبر الجزيرة بأن ما نُقل عن هايلي بشأن مصير الأسد مضلل بعض الشيء، وأضاف أنه "من الواضح أن الأسد مجرم حرب، وأن مستقبل سوريا سيكون أفضل بكثير من دونه".


وتأتي هذه التصريحات بينما اختتمت الجولة الخامسة لـ المفاوضات السورية غير المباشرة في جنيف الجمعة وسط تبادل الاتهامات.
وقال المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا إن الوفود المشاركة ناقشت بالتفصيل جدول الأعمال المطروح، في حين تبادل وفدا المعارضة والنظام الاتهامات بشأن عدم تحقيق تقدم في هذه الجولة.
المصدر : الجزيرة + وكالات