مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
طبيب مصري يروي تعرضه للتعذيب والإنتهاكات الجنسية في السجون المصرية
15-04-2017 15:04


قال مركز النديم المصري لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب، إن الطبيب البيطري، الدكتور أحمد عماشة، المختفي قسريا منذ آذار/ مارس الماضي، ظهر في مقر أمن الدولة بالتجمع الخامس، وكشف تعرضه لتعذيب وانتهاكات جنسية.
وفي صفحته على موقع "فيسبوك"، قال المركز إن عماشة اختفى قسريا في 10 آذار/ مارس الماضي لمدة 21 يوما قبل أن يظهر ويدلي بشهادة له أمام النيابة في أمن الدولة بالتجمع الخامس، دون أي محامين إلى جانبه، ثم عرض مجددا في 13 نيسان/ إبريل الجاري بحضور أحد المحامين حيث كشف عماشة عن عمليات التعذيب.
وكانت السلطات المصرية أغلقت مركز النديم بالشمع الأحمر ومرافق تابعه له في شباط/ فبراير العام الماضي، رغم أنه مسجل كعيادة لدى وزارة الصحة ولا يحتاج للتسجيل كمنظمة غير حكومية.


وكشف المركز سابقا عبر صفحته على موقع "فيسبوك" عن وقوع 13 حالة وفاة في أماكن الاحتجاز بمصر خلال شهر آذار/ مارس الماضي و66 حالة إهمال طبي.

وقال عماشة أما النيابة إنه نقل إلى العباسية بعد القبض عليه، وتم تقييده وتغطية عينيه، وتجريده من ملابسه تماما، وتعليقه من الخلف.

وتابع عماشة بأنه تبع ذلك تعذيب بالكهرباء على مدى يومين كاملين، ومن ثم تهديده بالاغتصاب، وتم استخدام عصا لذلك، بهدف الاعتراف على جرائم لم يرتكبها.
اقرأ أيضا: مركز حقوقي يكشف عدد وفيات أماكن الاحتجاز بمصر خلال شهر مارس
وكشف أن القائمين على تعذيبه، هددوه بجلب زوجته وبناته واغتصابهن أمامه، ليتوقف التعذيب فجأة بحسب عماشة، مرجعا الأمر إلى ضغوط خارجية وحملات تضامن معه.


وطلب محامي الطبيب البيطري تحويل موكله إلى الطب الشرعي، علما بأنه محتجز إلى الآن في سجن استقبال طرة.
يذكر أن اسم عماشة ورد في القائمة التي أصدرتها السلطات المصرية بحق من وصفتهم "الإرهابيين"، وكان من بينهم اللاعب المصري محمد أبو تريكة.
عربي21