مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
بريد العتيبة يكشف أدوار الإمارات وعلاقتها بمؤسسة موالية لإسرائيل
كشفت تسريبات البريد الإلكتروني المخترق للسفير الإماراتي بواشنطن يوسف العتيبة عن وجود علاقة وثيقة بين الإمارات ومؤسسة موالية لإسرائيل، وعن مساع إماراتية لتشويه صورة قطر والكويت، فضلا عن دور إماراتي في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا ومحاربة الحركات الإسلامية.
04-06-2017 15:31
وكان العتيبة قد قال في منتدى عن التحديات التي تواجهها المنطقة نظمه مركز الدراسات الدولية والإستراتيجية بواشنطن مطلع عام 2016، إن الإمارات تخوض حربا ضد الحركات المتطرفة في كثير من الدول، معتبرا أنها تمثل الأمل بشرق أوسط جديد يسوده الاستقرار والفرص والتسامح في محيط إقليمي هو الأصعب.  

ومن بين الرسائل المسربة جدول أعمال مفصل لاجتماع بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية على رأسهم ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، ومديرو مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الموالية لإسرائيل، وهي مؤسسة نافذة لدى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، حيث طلبت المؤسسة من العتيبة لقاء مع القيادي السابق بحركة فتحمحمد دحلان.

وتداولت الرسائل مقالا يتهم الإمارات ومؤسسة موالية لإسرائيل بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا صيف العام الماضي. وحسب الرسالة، فإن العتيبة رد على المقال "يشرفني أنني أعمل إلى جانبكم".

كما كشفت الرسائل اتصالا إماراتيا أميركيا لمنع عقد مؤتمر لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في العاصمة القطرية الدوحة. ووفق الرسالة، قال السفير الإماراتي مازحا "ألا يجب تغيير مكان القاعدة الأميركية في قطر؟".

للمزيد انظر: تسريبات العتيبة تكشف تحريضا إماراتيا ضد تركيا وحماس.

وانظر أيضا: بريد العتيبة يكشف تنسيق الإمارات مع مؤسسات موالية لإسرائيل.

المصدر : وكالات,الجزيرة