مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
روسيا تتوعد بالرد على تمديد العقوبات الأوروبية المفروضة عليها
29-06-2017 11:11


توعدت روسيا بالرد على تمديد الاتحاد الأوروبي العقوبات المفروضة عليها لمدة ستة أشهر أضافية.
وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، في تصريح لوكالة "ريا نوفوستي" للأنباء، اليوم الأربعاء، "إن أحداً لم يلغ مبدأ الرد بالمثل"، في معرض حديثه عن موقف بلاده إزاء الخطوة الأوروبية.


وبيّن بيسكوف، أن مسألة تمديد الاتحاد الأوروبي فترة عقوباته على روسيا "أمر سلبي" بالنسبة لبلاده.
ولم يكشف المتحدث الروسي طبيعة الرد على تمديد العقوبات أو توقيته.
وأعلن الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق اليوم الأربعاء، تمديد العقوبات المفروضة على روسيا 6 أشهر إضافية، مع ضم عقوبات جديدة للقوائم السابقة.
جاء ذلك في بيان صادر عن المفوضية الأوروبية، أشار إلى أن تم تمديد العقوبات ضد بعض القطاعات الروسية يأتي "بسبب زعزعة الأخيرة للاستقرار" في أوكرانيا.
وتشمل العقوبات الجديدة عدم بيع 28 دولة أوروبية أسلحة لروسيا، وتقييد استيراد موسكو لبعض التكنولوجيا المستخدمة في قطاعي النفط والغاز الطبيعي، وإقصاء المصارف العامة الروسية في القطاع المالي بأوروبا.


تجدر الإشارة إلى أنه يتم تمديد العقوبات المفروضة على روسيا كل 6 أشهر، وتستهدف العقوبات بشكل خاص مجالي التجارة والاستثمار، وتم تمديدها حتى 31 يناير/ كانون الثاني 2018 بعد أن كانت ستنتهي مدتها في 31 يوليو/تموز المقبل.

وفي 18 مارس/آذار 2014، ضمت روسيا جمهورية القرم ذاتية الحكم ومدينة سيفاستوبول، بعد أن كانت تابعة لأوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى في شبه الجزيرة، الأمر الذي رفضته أوكرانيا ودول غربية أخرى.
وبدأ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وبلدان أخرى بفرض عقوبات اقتصادية على روسيا، عقب ضم الأخيرة للقرم ودعمها للانفصاليين شرقي أوكرانيا.
الاناضول