مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
أردوغان | حزب الشعب الجمهور يسير على طريق `قنديل وبنسلفانيا`
04-07-2017 11:48


انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، “مسيرة العدالة” الاحتجاجية التي يواصلها حزب “الشعب الجمهوري” المعارض، منذ 15 يونيو/حزيران الماضي.
جاء ذلك في كلمة له، خلال مشاركته في اجتماع عقد بالعاصمة أنقرة، لرؤساء فروع حزب “العدالة والتنمية” في الولايات.
وقال أردوغان: “الخط الذي يمثله حزب الشعب الجمهوري تجاوز بُعد المعارضة والمواقف السياسية، والخطاب السياسي المختلف”.
وأضاف: “نرى أن الحزب وصل نقطة التحرك مع المنظمات (الإرهابية) والقوى التي تحرضها على بلادنا”.
وتابع: “المنظمات (الإرهابية) منزعجة من حالة الطوارئ (التي أعلنت عقب المحاولة الانقلابية في 15 يوليو 2016)، وأنتم إن كنتم تعارضون هذا الإجراء بالرغم من معرفتكم الغاية منه، فإن طريقكم الذي تسلكونه هو طريق قنديل و بنسلفانيا (في إشارة إلى منظمة “بي كا كا” في جبال قنديل، وزعيم “فتح الله غولن” المقيم في بنسلفانيا)”.


وأكد “عدم السماح بنسيان محاولة الانقلاب الفاشلة، وطمس الخيانة، وإعاقة محاسبة ما فعله الخونة في تلك الليلة”.
ودعا إلى تجديد دماء كوادر حزب العدالة والتنمية، قائلاً: “نأمل أن يجري استبدال من تظهر عليهم علامات التعب من زملائنا بزملاء أكثر ديناميكية، ومثابرة، وإنتاجية”.


تجدر الإشارة أن حزب الشعب الجمهوري، يواصل منذ منذ 15 يونيو/حزيران الجاري، مسيرة احتجاجية يسعى من خلالها إلى المطالبة بالإفراج عن نائبه في البرلمان، أنيس بربر أوغلو، المحبوس بتهمة إفشاء معلومات سرية خاصة بالدولة.

وفي 14 يونيو الجاري، قررت المحكمة الجنائية في إسطنبول، حبس “بربر أوغلو”، لمدة 25 عاماً، لتورطه في قضية إفشاء معلومات سرية، بقصد التجسس السياسي أو العسكري.
ورداً على القرار أعلن حزب الشعب الجمهوري، أنه سينظم مسيرة، أسماها “مسيرة العدالة” للمطالبة بالإفراج عن بربر أوغلو.


ويُتهم “بربر أوغلو”، بالتورط في قضية توقيف شاحنات تابعة لجهاز الاستخبارات التركي، بدعوى حملها أسلحة إلى إرهابيين في سوريا.
الاناضول