مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
زيارة لرئيس الوزراء الهندي إلى إسرائيل ونتنياهو يصفها بالتاريخية
04-07-2017 15:19


يصل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الثلاثاء إلى إسرائيل في أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء هندي إليها، فيما وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذه الزيارة بـ"التاريخية".
وقال مسؤولون في دلهي وتل أبيب إن مودي سيجري محادثات تستمر ثلاثة أيام مع نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لتطوير بيع وإنتاج الصواريخ والطائرات المسيرة ونظم الرادار تحت شعار "صنع في الهند".


من جانبه، أشاد نتنياهو بما وصفها بـ"الزيارة التاريخية"، وقال أمس الاثنين إنه والزعيم الهندي عملا معا على مدى السنوات الماضية على بناء "صداقة قوية" بين إسرائيل والهند.
وقال نتنياهو لحكومته في تصريحات علنية إن "هذه الزيارة ستعمق التعاون في نطاق واسع من المجالات، منها الأمن والزراعة والمياه والطاقة، وتقريبا في جميع المجالات التي تعمل فيها إسرائيل".


ولن يزور مودي رام الله مقر السلطة الفلسطينية والمحطة المعتادة للزعماء الزائرين الذين يحاولون الحفاظ على التوازن في العلاقات السياسية.

وتعتبر الهند داعما تاريخيا قويا للقضية الفلسطينية رغم سعيها -بعيدا عن الأضواء- لعلاقات مع إسرائيل، غير أن مودي كشف عن علاقات عسكرية مزدهرة بين البلدين.
محمود عباس (يمين) التقى رئيس الوزراء الهندي في نيودلهي (غيتي إيميجز)
صفقات أسلحة
وأبرمت الهند في أبريل/نيسان الماضي اتفاقا مع شركة "إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء" الحكومية بقيمة حوالي ملياري دولار، ووصفت الاتفاق بأنه "أكبر صفقة دفاعية" في تاريخ الدولة العبرية.


وبموجب الاتفاق، ستقوم الشركة الإسرائيلية بتزويد الهند بمنظومة دفاعية متقدمة من صواريخ أرض جو متوسطة المدى، وقاذفات، وتكنولوجيا اتصالات.
كما تم الإعلان في وقت لاحق عن صفقة قيمتها 630 مليون دولار لتزويد البحرية الهندية بأنظمة الدفاع الصاروخي.


ويرى محللون أن الهند تنتهج عادة دبلوماسية حذرة في المنطقة خوفا من إغضاب الدول العربية وإيران، فهي الدول التي تعتمد عليها الهند في وارداتها الكبيرة من النفط، كما تخشى إثارة استياء الأقلية المسلمة بين سكانها.

وقال أسد الدين عويسي عضو البرلمان الفدرالي الهندي عن مجموعة إقليمية تدعو لاحترام حقوق المسلمين، إن "زيارة ناريندرا مودي لإسرائيل لن يكون من شأنها سوى تدعيم احتلال فلسطين".
وفي مايو/أيار الماضي، استضاف مودي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وعرض عليه المساعدة في مجالات الصحة وتكنولوجيا المعلومات، لكن الزيارة لم تحظ باهتمام كبير.
المصدر : وكالات