مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
حماس تبارك عملية طعن 3 مستوطنين رداً على انتهاكات الأقصى
22-07-2017 16:09


اعتبرت حركة "حماس"، مساء الجمعة، عملية الطعن التي نفذها فلسطيني داخل مستوطنة إسرائيلية بالضفة الغربية، وأسفرت عن مقتل ثلاثة مستوطنين، "ردا على الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى".
وقالت الحركة، في بيان لها تلقت الأناضول نسخةً منه، إنها "تبارك العملية البطولية التي تأتي ردا على انتهاكات الاحتلال الصهيوني وجرائمه بحق أهلنا بالقدس والمسجد الأقصى".


وأضافت "العملية تأتي تأكيدا على أن بوصلة الشعب الفلسطيني هي القدس والأقصى وخياره المقاومة ضد الاحتلال".
وحملّت "حماس" الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن تبعات ونتائج ما وصفتها بـ"سياساتها العنصرية المتطرفة".


وقتل 3 مستوطنين إسرائيليين، وأصيب رابع بجروح، مساء الجمعة، بعملية طعن داخل مستوطنة "حلميش" المقامة على أراضي قرية "النبي صالح" شرق رام الله، وسط الضفة الغربية، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وأفادت مصادر فلسطينية رسمية، إن منفذ العملية أصيب بجروح متوسطة إثر إطلاق النار عليه، قبل أن يتم اعتقاله.

ويأتي الحادث في وقت شهدت فيه القدس وكافة المدن الفلسطينية الرئيسية الأخرى، الجمعة، مظاهرات نصرة للمسجد الأقصى، تخللتها مواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية أسفرت عن مقتل 3 فلسطينيين وإصابة المئات.

وتأتي تلك المظاهرات على خلفية إغلاق إسرائيل المسجد الأقصى، الجمعة الماضية، ومنع أداء الصلاة فيه، عقب هجوم أدى إلى مقتل 3 فلسطينيين وشرطيين إسرائيليين اثنين.

ورغم أن إسرائيل أعادت فتح المسجد جزئيًا، الأحد الماضي، إلا أنها اشترطت على المصلين الدخول عبر بوابات الفحص الإلكترونية، وهو ما رفضه الفلسطينيون الذين يحتجون في مدينة القدس منذ ذلك اليوم على تلك البوابات، ويصرون على إزالتها، مشددين أنها محاولة من إسرائيل لفرض سيادتها على "الأقصى".
الاناضول