مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
نشطاء يسخرون من هاشتاج `الأقصى في قلب سلمان`
28-07-2017 10:20


ما أن أعلن عن الانتصار في معركة المسجد الأقصى الحالية، حتى انتشر في تويتر هاشتاغ «الأقصى في قلب سلمان»، وحصد موقعًا متقدمًا في كل من فلسطين والأردن والسعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين. وحسب نشطاء في عالم الشبكات الاجتماعية، فإن نشطاء سعوديين قاموا بإطلاقه في دول الخليج تأييدًا للملك السعودي، وما فعله لأجل المسجد الأقصى، حسب تغريداتهم.
لكن الأمر ليس هكذا بالنسبة لباقي الدول التي انتشر فيها هذا الهاشتاغ. ففي فلسطين كان العدد الأكبر من المغردين يستخدم الهاشتاغ بطريقة ساخرة، خاصة بعدما كشفت الصحافة العبرية في بداية الأزمة أن الملك سلمان أبدى تفهمه لتركيب البوابات الإلكترونية على مداخل المسجد الأقصى، حتى أن الديوان الملكي السعودي قال إن «خادم الحرمين أجرى اتصالات لمنع إغلاق الأقصى في وجه المسلمين".
ومن جانبهم، ندد عدد من مشاهير فلسطين بادعاء الفضل في إزالة البوابات الإلكترونية للملك سلمان بن عبد العزيز، فقال الكاتب الفلسطيني رضوان الأخرس: "ما هذه الوقاحة من البعض؟ ينسبون لأنفسهم الانتصار في الأقصى، ويريدون سرقة تعب وجهد المرابطين الذين ضحوا خلال الأيام الماضية".


ووافقه الرأي الباحث الفلسطيني إبراهيم حمامي، فقال: "بدأ المزاودون بادعاء الفضل في عودة الأقصى لأهله، اسمعوها جيداً لا سلمان ولا غيره لهم أدنى فضل في ذلك، بعد الله لا فضل لأحد إلا للمقدسيين".

بدوره علق الناشط الفلسطيني خالد صافي: "مرة أخرى نؤكد،، نتنياهو "خضع" للمرابطين وأزال البوابات عن المسجد الأقصى بعد اعتصامهم ووحدتهم، وهو ما استهجنه الصهاينة من حكومتهم".

أما الإعلامي السعودي محمد المدهون فقال: "قبل أسبوع قالوا سلمان فتح أبواب الأقصى ثم انفضحت كذبتهم، واليوم يخرج لإعلامهم ولجانهم لينسبوا النصر لـ سلمان، أهل القدس بيقولوا عيب عليكم".
وكالات