مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الإنزلاق الغضروفي أنواعه وأعراضه
08-08-2017 10:35


تظهر مشكلة الانزلاق الغضروفي بسبب حدوث مشكلة في أحد الأقراص في الفقرات العنقيّة التي تفصل فقرات العمود الفقري، وتتكوّن هذ الأقراص من شريط خارجي يشبه الإطار يحتوي على مادة سائلة تشبه الهلام تسمّى النواة اللبيّة، ويسمّى هذا للإطار بالحلقة الليفية، وعند حدوث ضغط على الأقراص وبسبب وجود تصدّعات يسبّب ذلك اندفاع المحتوى الهلامي الداخلي للقرص، ويعمل على نفخ المنطقة المتصدّعة فيضغط على الأعصاب الموجودة في النفق الفقري أو عندما تتسرّب النواة اللبيّة بسبب وجود تمزّق في الغلاف الخارجي المحيط بالقرص، ويسبّب هذا الانزلاق ضعفاً في الساق واليد والشعور بتنميل وخدر وألم في اليد والساق، بالإضافة إلى تهيّج في جذور الأعصاب الّتي تخرج من النخاع الشوكي.

أنواع الانزلاق الغضروفي وأعراضه
هناك أربعة أنواع من الانزلاق الغضروفي، وكلّ نوع يختلف في أعراضه عن النوع الآخر، وهذه الأنواع هي: الانزلاق الغضروفي القطني الشعور بألم عند التمدّد وعند الضحك والعطس والسعال.
عدم القدرة على المشي مسافات طويلة وعدم القدرة على الوقوف في بعض الحالات.
ظهور ألم شديد في أسفل الظهر الّذي قد يمتدّ إلى الساقين والمؤخرة.
الإحساس بتنميل وخدران في الأطراف السفليّة من الجسم.
عدم القدرة على التحكّم بالمثانة ممّا يسبّب التبول اللاإرادي في بعض الحالات.
ظهور تقلّصات حادة في الرجلين عند المشي وفي عضلات المؤخّرة.
عرق النسا ظهور ضعف في العضلات.
صعوبة في الوقوف والمشي.
الشعور بألم في الظهر والقدم والساق والأرداف.
تنميل وخدر في الأطراف.


الانزلاق الغضروفي الصدري الشعور بضيق في التنفّس بسبب التأثير على العضلات التي تساعد على التنفس.
الشعور بألم في منطقة الظهر والضلوع والقفص الصدري.
يمكن أن يسبّب قلقاً وتعباً نفسيّاً للمريض.
الانزلاق الغضروفي العنقي الشعور بألم في منطقة لوح الكتفين.
صعوبة في تحريك عضلات الرقبة وتيبّسها ممّا يسبّب الألم عند محاولة تحريكها.
الشعور بألم شديد عند تحريك الرأس أو عند القيام بثني العنق.


ألم عند العطاس والسعال والتمدّد وعند الضحك. كيفيّة التخلّص من الانزلاق الغضروفي وعلاجه يستغرق وقت العلاج من الانزلاق الغضروفي عدّة أسابيع، وقد يمتدّ إلى أشهر ويمكن اتّباع الإرشادات التالية:
ممارسة التمارين الرياضيّة التي ينصح بها الطبيب أو اختصاصيي العلاج الطبيعي.
تجنّب الجلوس بشكل طويل على السرير وتجنّب وضعيّات الجلوس الخاطئة.
تناول بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف الألم. اللجوء إلى العمليّات الجراحية.
وضع كمادات الماء الساخنة على المنطقة المصابة.