مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
رئيس مجلس النواب الأمريكي يصف تصريحات ترامب بالغامضة أخلاقيا
22-08-2017 11:30


انتقد رئيس مجلس النواب الأمريكي المنتمي للحزب الجمهوري، بول ريان، تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص أعمال العنف العنصرية في فرجينيا قبل أسبوعين، ووصفها بأنها كانت "غامضة من الناحية الأخلاقية".

جاء ذلك خلال حديث لريان مساء الإثنين مع قناة "سي إن إن" الأمريكية أمام حشد من حوالي 300 شخص، في منطقته الانتخابية جنوب شرقي ولاية ويسكونسن.
وقال ريان: "أعتقد أن تعليق ترامب على الحادث كان مربكا، لقد بدى مراوغا أو على الأقل غامضا من الناحية الأخلاقية في وقت يتطلب وضوحا أخلاقيا كاملا".


وفي 12 أغسطس/أب الجاري، قُتلت امرأة (32 عاما) وأُصيب 19 آخرون، عندما دهس رجل بسيارة مجموعة كانت تحتج على مسيرة لعنصريين من القوميين البيض والنازين الجدد في مدينة شارلوتسفيل، فيما أُصيب 15 آخرون في مناوشات بين الجانبين.
وانتقد ترامب أحداث العنف تلك، واعتبر أن اللوم "يقع على الطرفين"، دون إدانة صريحة للعنصرية؛ الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة في البلاد.
على صعيد آخر أعرب ريان عن تأييده لتصريحات ترامب الأخيرة حول أفغانستان، قائلا إنه لا يرغب في أن يستولي الإرهابيين على أفغانستان.


وأضاف: "لن نسمح بمرفأ آمن جديد للإرهابيين.. تلقينا دروسا جيدة في سوريا و(مدينة) الموصل (بالعراق)".
وأعرب ريان عن اعتقاده بأن ما أعلنه ترامب الاثنين بخصوص أفغانستان هو "عقيدة جديدة"، واصفا إياها بـ"الواقعية المبدئية".
وفي مسألة خارجية أخرى رد ريان على سؤال حول ما إذا كان موقف ترامب تجاه كوريا الشمالية عدائيا بالقول إن بيونغ يانغ تمثل تهديدا حقيقيا، وإن على كيم جونغ أون، أن يعلم أن الولايات المتحدة لن تتركه يفعل ما يشاء.


وأعلن ترامب، الإثنين، عن تغييرات جديدة في السياسات التي تنتهجها الولايات المتحدة في كل من أفغانستان وباكستان والهند.

ودعا باكستان للانضمام إلى جهود بلاده في محاربة الإرهاب داخل أفغانستان قائلاً: "باكستان لديها الكثير لتربحه من مشاركتنا الجهود داخل أفغانستان ولديها الكثير لتخسره بالاستمرار في احتضان الإرهابيين".

وعلى الصعيد الهندي، قال ترامب إن على نيودلهي التي "تحصل على مليارات الدولارات من التجارة مع الولايات المتحدة، أن تساعدنا بشكل أكبر في أفغانستان وعلى وجه الخصوص في مجالي المساعدات الاقتصادية في المنطقة والتطوير".

الرئيس ترامب أكد على أن التغيير الجديد في سياسة بلاده تجاه افغانستان سيستند على "الظروف بدلاً من الوقت" في إشارة إلى أن مهمة الجيش الأمريكي بأفغانستان، ستنتهي بتحسن الظروف الأمنية بها، وليس مرتبطاً بتاريخ معين.
الاناضول