مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
منظمات حقوقية تحذر من تكرار مآسي الموصل في تلعفر بالعراق
22-08-2017 15:44


حذرت منظمة عراقية مستقلة تراقب حقوق الإنسان من تكرار مأساة مدنيي الموصل في قضاء تلعفر في خضم العملية الجارية منذ يومين لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.
وحث المرصد العراقي لحقوق الإنسان القوات المشاركة في تلك العملية على إيلاء اهتمام أكبر بسلامة مدنيي تلعفر "وعدم تكرار تجربة الخسائر المدنية الكبيرة في معركة الموصل".


ووفق الأرقام الرسمية، فإن أكثر من ثلاثة آلاف مدني قتلوا خلال الحملة العسكرية لاستعادة الموصل التي استمرت تسعة أشهر وانتهت الشهر الماضي. لكن مصادر أبلغت وكالة الأناضول أن عدد القتلى المدنيين تجاوز خمسة آلاف. كما تسببت الحرب العنيفة بتدمير كلي أو جزئي لآلاف الدور السكنية والبنى التحتية للمدينة.

وذكر المرصد أنه "لا أهمية لأية عملية تحرير دون أن يكون هناك اهتمام بسلامة المدنيين وتجنيبهم الخطورة التي تنتج عن العمليات العسكرية، فسقوط المدنيين مقابل التحرير لا يبرر الأخطاء العسكرية".

وقال المرصد إن 12 ألف مدني تقريبا يعيشون في مدينة تلعفر تحت حكم تنظيم الدولة حاليا، مع العلم أن 200 ألف شخص كانوا يقطنون المدينة قبل سيطرة التنظيم عليها صيف 2014.
وتوقع المرصد أن ينزح 10 آلاف مدني من المدينة، حيث يتوجب عليهم قطع آلاف الأمتار للوصول إلى مخيمات النزوح.


وذكّر المرصد بأن "بعض القطعات الأمنية العراقية ارتكبت خلال معركة تحرير الموصل انتهاكات لحقوق الإنسان، كما ارتكب طيران التحالف الدولي انتهاكات أخرى من خلال عمليات القصف غير الدقيق على أهداف غير متأكد منها لعناصر التنظيم".
المصدر : وكالة الأناضول