مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
حركة غلابة بمصر تدشن حملة `الحيطان بتتكلم ثورة`
26-08-2017 15:28


بدأت حركة غلابة (حركة مستقلة مناهضة لسلطة الانقلاب) تدشين حملة "الحيطان بتتكلم ثورة" في بعض المحافظات المصرية، وذلك في إطار دعوتها لما يعرف بثورة الغلابة هذا العام، حيث كتب بعض أعضاء الحركة عبارات على جدران بعض المباني تدعو المصريين للنزول والمشاركة في مظاهرات الحركة المرتقبة، التي تدعو لإسقاط نظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

ورصدت عدسة "عربي21" بعض العبارات الداعمة لمظاهرات ثورة الغلابة في عدد من المحافظات منها البحيرة، والفيوم، والقاهرة، وبني سويف، والإسكندرية، وسوهاج، حيث كتب النشطاء على المباني "ثورة الغلابة.. 11/11/2017.. انزل.. احشد.. شارك.. ثورة حق".

من جهته، قال منسق حركة غلابة والمتحدث الرسمي باسمها، ياسر العمدة، :"لقد بدأ بالفعل أعضاء حركة غلابة في شوارع مصر أولى فعالياتهم لهذا العام، من خلال إطلاق حملة (الحيطان بتتكلم ثورة) في بعض المحافظات كمرحلة أولى لتشمل جميع المحافظات في مرحلة لاحقة"، مضيفا:" نحن نعلنها ثورة غضب قادمة على نظام السيسي".

واستطرد قائلا – في تصريح لـ"عربي21"-: "رغم حالة القمع والفاشية غير المسبوقة في تاريخ مصر، إلا أننا سنجعل حوائط مصر وجدران مبانيها تنطق ثورة، والحركة تحشد الشعب بطوائفه المختلفة كافة لثورة الغلابة في 11/ 11 المقبل".

وأشار "العمدة" إلى أن الحركة تواصلت مع عدد كبير من شباب الثورة بانتماءاتهم كافة، ومع الكيانات الثورية كافة، وذلك لتوحيد الصفوف وحشد الشعب المصري كله لثورة الغلابة التي بدأت دعوتها من العام الماضي، ولم ولن تنتهي إلا بإسقاط عصابة السيسي".

وأردف منسق حركة غلابة: "سوف يلي حملة (الحيطان بتتكلم ثورة) حملة أخرى الأسبوع القادم، وهي الكتابة على العملات النقدية في الحشد لثورة الغلابة في مصر كلها، بالإضافة إلى الحملات التي يجري الإعداد لها خلال الفترة المقبلة".

وفي 30 تموز/ يوليو الماضي، دعت حركة غلابة الشعب المصري إلى التظاهر مجددا في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، لإسقاط سلطة الانقلاب العسكري.

وقالت: "بعد مراجعة أحرار مصر من الرافضين لاستمرار الذل والمهانة والرضوخ لعصابة السيسي المجرمة، وبناء على نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته حركة غلابة على صفحتها الرسمية، قررنا إطلاق الدعوة لثورة الغلابة ليوم 11/11 القادم لعام 2017".

ودعت الحركة كل من وصفتهم بأحرار مصر من "أصحاب الحقوق المنهوبة، ومن أولياء الدم والعرض، ومن أصحاب الأرض التي تنازل عنها الخونة إلى أن يتحدوا على قلب رجل واحد، ويقفوا جميعا صفا واحدا لإسقاط سلطة الانقلاب".

وأضافت: "الغلابة ليسوا الجوعى، الغلابة هم أصحاب الحقوق المنهوبة، والأرض المسلوبة، وهم من سيقررون وسيأمرون وسيحكمون هذا البلد بعون الله".

وحظيت الدعوة لثورة الغلابة بمصر العام الماضي بتفاعل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد إجراءات تقشفية جديدة في بلد تجاوزت فيه نسبة الفقر الـ27%، بحسب إحصاءات رسمية. وشهدت أكثر من 15 محافظة مصرية مسيرات احتجاجية ضمن الفعاليات التي عرفت بـ "ثورة الغلابة 11/11".

وفي السياق ذاته، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لطيار مصري يعمل بأمريكا، يدعى علي أبو النجا، يدعو المصريين للمشاركة في ثورة الغلابة، ويوجه انتقادات لاذعة لنظام السيسي.
عربي21