مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
سفير الإمارات يجدد بأن بلاده تفضل العلمانية وديمقراطية الغرب
29-08-2017 15:52


جدد السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة القول إن بلاده تفضل العلمانية في الحكم، وإنها تطبق ديمقراطية الغرب.

وقال العتيبة في مقابلة مع مجلة ذي أتلانتك الأميركية إن الإمارات تفضل النهج الغربي لفصل الدين عن الحكم، موضحا أن بلاده أصبحت اليوم "لا تزج بالإسلام" عند مناقشة السياسة الاقتصادية. وتابع أنه ليست هناك أي آية دينية ترشدنا في سياسة الطاقة، لقد تعلمنا ذلك منكم (الغرب).

لكن مجلة أتلانتك علقت على إجابة العتيبة بالقول إنه على الرغم من ذلك لم تتعلموا الديمقراطية منا، فأجاب العتيبة بأن بلاده تركز على الحكم الذي يوفر الأمن والبنى التحتية والرعاية الصحية والتعليم، و"لكن لدينا أسلوبنا الخاص بالديمقراطية"، مشيرا إلى ما وصفه بنظام المجالس والنمط البدوي في التعامل مع المواطنين.

وكان السفير الإماراتي ذكر أواخر الشهر الماضي في مقابلة مع قناة "بي بي أس" (PBS) الأميركية أن ما تريده الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين للشرق الأوسط هو "حكومات علمانية"، معتبرا أن ذلك "يتعارض مع ما تريده قطر".

وأشار في المقابلة حينها إلى أنه يرى أن خلاف دول الحصار مع قطر يتجاوز الخلاف الدبلوماسي بل يذهب أبعد من ذلك، مضيفا أنه "خلاف فلسفي".

وتابع السفير قائلا "إذا سألت الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين أي شرق أوسط تريد رؤيته في السنوات العشر المقبلة فسيكون شرق أوسط مختلفا بشكل أساسي عما تريده قطر خلال الفترة نفسها، نحن نريد شرق أوسط أكثر علمانية، مستقرا ومزدهرا تقوده حكومات قوية".

وعلق الإعلامي القطري جابر الحرمي على ذلك بالقول إن كلام سفير الإمارات عن تحول السعودية راعية المقدسات الإسلامية إلى النظام العلماني أمر يدعو للخجل، إذ يجعل منه صانع قرار في سياسة المملكة، على حد تعبيره.
المصدر : الصحافة الأميركية