مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
اعتقلات تطال عدة دعاة في المملكة منهم العودة والعمري والقرني
11-09-2017 13:05


قال ناشطون ومغردون سعوديون، إن السلطات نفذت حملة اعتقالات، الأحد، طالت عدداً من الدعاة والعلماء في المملكة.

وأطلق ناشطون سعوديون عدة وسوم تعلن اعتقال الدعاة السعوديين المعروفين: سلمان العودة، وعلي العمري، وعوض القرني، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي سعودي أو تأكيد من قِبل وسائل إعلام محلية.

ومن خلال وسم "#اعتقال_علي_العمري"، "#اعتقال_الشيخ_عوض_القرني"، "#اعتقال_الشيخ_سلمان_العودة"، تساءل الناشطون عن سبب هذه الاعتقالات المفاجئة.
وقال الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، بصفحته على "تويتر"، في تعليقه على الاعتقالات: "بلادنا ورجالها لا يستحقون ذلك، ولا تُعرف أجواء الاعتقال والتخويف، لا بد أن هناك سوء فهم".


وقال خالد بن فهد العودة إن السلطات السعودية أوقفت شقيقه الداعية المعروف سلمان العودة.
ونشر خالد على حسابه بـ"تويتر" صورة شقيقه مقرونة بوسم "#اعتقال_الشيخ_سلمان_العودة". ولم يوضح أسباب أو تاريخ أو مكان اعتقال شقيقه.


وتداول المغردون أن الأجهزة الأمنية السعودية اعتقلت 20 شخصاً من الدعاة، خلال الأيام الأخيرة. واحتل وسم "اعتقال الشيخ العودة" المرتبة الثانية عالمياً.
وأرجع مغردون سبب هذه الاعتقالات لتعاطف الدعاة مع قطر، بعد حصارها من البحرين والإمارات والسعودية، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة. وتقول قطر إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.


وبدأت الأزمة الخليجية منذ يونيو الماضي لتدخل في شهرها الرابع، وكانت آخر جهود حل هذه الأزمة من قِبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ إذ رتَّب اتصالاً قبل يومين، بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وبعد هذا الاتصال، غرَّد الشيخ سلمان العودة بـ"تويتر"، قائلاً: "ربنا لك الحمد، لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.. اللهم ألِّف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم".
الخليج أونلاين