مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
زعيم كاتالونيا| الاستقلال عن إسبانيا `في غضون أيام`
04-10-2017 12:38


أعلن كارليس بيغديمونت رئيس حكومة إقليم كاتالونيا الإسباني، أن الإقليم سيعلن الاستقلال عن إسبانيا "في غضون أيام"، مشيراً إلى قطع الإقليم الاتصالات مع الحكومة في مدريد.
وأضاف بيغديمونت، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، نُشرت الثلاثاء، أن حكومته ستتخذ إجراءات في نهاية هذا الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل، في إشارة إلى إعلان الاستقلال.


ورداً على سؤال بشأن الخيارات التي سيلجأ إليها إذا تدخلت الحكومة الإسبانية وسيطرت على حكومة كاتالونيا، اعتبر رئيس إقليم كاتالونيا أن ذلك سيكون "خطأ سيُغير كل شيء"، مشيراً إلى أنه لا يوجد حالياً اتصال بين الحكومة في مدريد وحكومة الإقليم.

وكان العاهل الإسباني، الملك فيليب السادس، اتهم في وقت سابق، قادة إقليم كاتالونيا بتعريض الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي للإقليم ولإسبانيا بأسرها للخطر؛ بسبب ما وصفه بتصرفهم غير المسؤول، وذلك في أعقاب استفتاء تقرير المصير الذي أجراه الإقليم.

كما شهد إقليم كاتالونيا، مساء الثلاثاء، تظاهر مئات الآلاف من الكاتالونيين في إطار الإضراب العام الذي دعت إليه جماعات مؤيدة للاستقلال واتحادات عمالية؛ للتعبير عن غضبهم تجاه إجراءات الحكومة المركزية وتعامل الشرطة الإسبانية العنيف ضد المشاركين في استفتاء انفصال الإقليم عن إسبانيا؛ ما أدى إلى إصابة نحو 844 من مؤيدي الانفصال، و33 من عناصر الأمن.

وخرج مئات الآلاف بإقليم كاتالونيا في احتجاجات ضد عنف الشرطة الإسبانية الأحد الماضي، خلال التصويت على الاستفتاء، والذي أدى إلى إصابة نحو 900 شخص.
وخلال كلمته التي ألقاها، تغاضى ملك إسبانيا، فيليب السادس، عن ذكر بعض الأشياء التي أثارت حفيظة من كانوا في الحانة؛ إذ إنه لم يذكر شيئاً عن المشاهد المروعة لعنف الشرطة وضرب الناخبين الأحد الماضي، ولم يقدم مناشدة عاجلة للحوار بين الحكومة الإسبانية وحكومة كاتالونيا ولم يعترف بالرغبة الحقيقية لسكان الإقليم في الاستقلال أو حتى على الأقل بإجراء استفتاء قانوني، ولم يذكر كلمة حتى عن كاتالونيا، بحسب "بي بي سي".


لكن الملك في المقابل، أعرب عن موقف الحكومة في مدريد وكرر معارضتها القوية للاستفتاء، وقال: إن "قادة كاتالونيا وضعوا أنفسهم خارج إطار القانون"، وشدد على ضمان "التعايش الديمقراطي" لكن وفقاً للشروط الإسبانية فقط.
واعتبر فيليب السادس في كلمته أن قادة إقليم كاتالونيا الذين نظموا الاستفتاء أظهروا "عدم احترامهم لسلطات الدولة." وقال: "لقد انتهكوا المبادئ الديمقراطية لسيادة القانون".


وكانت حشود خرجت في احتجاجات ضخمة بأنحاء كاتالونيا، وخرج 700 ألف شخص في برشلونة وحدها إلى الشوارع، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر في شرطة المدينة. لكن السلطات في مدريد لم تؤكد هذا الأمر.
الخليج أونلاين