مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
ترامب يتوعد إيران بالانسحاب من الإتفاق النووي ودول الخليج تؤيد
14-10-2017 10:01


هدد ترامب في استراتيجيته الجديدة التي أعلنها مساء الجمعة، بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، في حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة "عيوبه"، متوعداً بفرض "عقوبات قاسية" على طهران.


ومن المقرر أن يبلغ ترامب الكونغرس، في موعد لا يتجاوز غدا الأحد، إن كان يعتبر أن طهران أوفت بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي أم لا، ومن ثم تجديد المصادقة على الاتفاق من عدمه.


وفي هذا السياق أعلنت المملكة السعودية، "تأييدها وترحيبها بالاستراتيجية الحازمة " تجاه إيران، التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الجمعة.
وقالت المملكة، في بيان نشرته وكالة أنبائها الرسمية (واس)، إنها "تبدي تأييدها وترحيبها بالاستراتيجية الحازمة الـتي أعلن عنها ترامـب تجاه إيران ونهجها العدواني".
وأشادت الرياض برؤية ترامب في هذا الشأن، وبـ "التزامه بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، لمواجهة التحديات المشتركة، وعلى رأسها سياسات وتحركات إيران العدوانية في المنطقة".


ومن جهتها أعلنت البحرين، ترحيبها بالاستراتيجية الأمريكية تجاه إيران، التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب، مساء الجمعة، والتي هدد فيها بفرض "عقوبات قاسية" على طهران.
وتعد البحرين ثاني دولة خليجية تعلن تأييدها استراتيجة ترامب، بعد السعودية، التي أعلنت "تأييدها وترحيبها باستراتيجية ترامب الحازمة" تجاه إيران.
وقالت الخارجية البحرينية في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن المملكة "ترحب بالاستراتيجية التي أعلن عنها ترامب في خطابه اليوم، والذي أكد فيه على أن إيران هي أكبر دولة راعية للإرهاب".


وأعربت عن ترحيبها بما أعلن عنه ترامب أيضا "حيال كيفية التعامل مع الاتفاق النووي الإيراني وفرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني". 

كما أعلنت الإمارات،الجمعة، "دعمها الكامل" لاستراتيجية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتعامل مع السياسات الإيرانية "المقوضة للأمن والاستقرار".
وتنضم الإمارات في هذا التأييد إلى السعودية والبحرين، لتصبح ثالث دولة خليجية تعلن تأييدها استراتيجة ترامب، التي أعلنها مساء اليوم، وهدد فيها بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، متوعداً بفرض "عقوبات قاسية" على طهران.
وعبرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان أصدرته "عن ترحيب الإمارات ودعمها للاستراتيجية الأمريكية الجديدة".
وأكدت "التزام الإمارات بالعمل مع الولايات المتحدة وكافة الحلفاء للتصدي للسياسات والنشاطات الإيرانية التي تقوض الاستقرار وتدعم التطرف في المنطقة والعالم".


والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، في يوليو/ تموز 2015، أبرموا اتفاقاً مع إيران، وافقت بموجبه طهران على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

الاناضول + دوغري خبر