مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
البرزاني| قرارتوقيف كوسرت رسول`سياسي` ولن ينفذ
23-10-2017 10:34


وصف رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، الخميس، قرار القضاء العراقي بتوقيف نائبه، كوسرت رسول، بالـ"سياسي"، مؤكداً أن بغداد لن تتمكن من تنفيذ القرار.
وفي وقت سابق الخميس، قال مجلس القضاء الأعلى في العراق إن محكمة تحقيق الرصافة في بغداد أصدرت أمر توقيف بحق رسول، على خلفية تصريحاته الأخيرة التي اعتبر فيها قوات الجيش والشرطة الاتحادية في محافظة كركوك "قوة محتلة".
وقال بارزاني، في بيان: إن "قرار محكمة الرصافة سياسي، ويظهر بوضوح طبيعة العقلية الحاكمة في بغداد"، مضيفاً: "إذا عبّر شعب عن رأيه بشكل سلمي فيجب فرض عقوبات جماعية عليه، وإذا ما أبدى شخص رأيه فإنه يجب أن يُعتقل".
وكان إقليم كردستان قد أجرى استفتاءً للانفصال عن بغداد في سبتمبر الماضي، رغم رفض الأخيرة له، وهو ما ردت عليه بغداد بفرض عقوبات قبل أن تنتزع المناطق المتنازع عليها.



وتابع: "هذه العقلية هي التي تجعل أي شخص غير قادر على التعايش معهم"، في إشارة إلى الحكومة المركزية في بغداد.


وردّاً على القرار، قال بارزاني: "ليصدروا ما يشاؤون من قرارات، لكن ليعلموا أيضاً أنهم لن يتمكنوا من اعتقال مناضل مثل الأخ كوسرت والمناضلين الآخرين".

وإلى جانب منصبه كنائب لرئيس الإقليم، يشغل (رسول) منصب النائب الأول للأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي الراحل، جلال الطالباني.
وكان رسول قال إن اجتياح القوات العراقية لمحافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها يرقى لأن يكون "عملية أنفال"، في إشارة إلى حملات تطهير عرقي شنّها نظام الرئيس الراحل، صدام حسين، شمالي العراق أواخر ثمانينيات القرن الماضي.
واتهم رسول قيادات في حزبه بالتواطؤ مع القوات العراقية التي اعتبرها "محتلة"، للدخول إلى تلك المناطق.


وخلال حملة أمنية جرت الاثنين والثلاثاء الماضيين، بسطت حكومة بغداد سيطرتها على مناطق متنازع عليها من بينها محافظة كركوك النفطية.
وكانت قوات البيشمركة الكردية قد سيطرت على تلك المناطق في أعقاب تراجع الجيش العراقي أمام اجتياح مسلحي تنظيم الدولة لها في 2014.


وعقب تلويح بغداد باستعادة هذه المناطق عسكرياً، أعلنت البيشمركة أن الأمر لن يكون سهلاً، وطالبت كل فصائها بالتأهب للدفاع عنها، لكنها سرعان ما انسحبت دون مواجهة تقريباً.
 الخليج أونلاين