مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
خاص: رد الشنقيطي على تصريحات بن سلمان بشأن `الإسلام المعتدل`
26-10-2017 09:52


أجرت صحيفة دوغري خبر حورا، مع الدكتور مختارالشنقيطي الأكاديمي بجامعة قطر،حول ما صرح به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بشأن الإسلام المعتدل.
واعتبر الشنقيطي بأن "هذا التصريح ،يعد مجرد استهلاك موجه للغرب،وأنه لو كان جادا لما كانت السعودية تعتقل كل الإسلاميين المعتدلين فيها والعلماء والمفكرين،كالعودة والعمري وغيرهم، ومنهم العشرت من العلماء والدعاة".
وأضاف الشنقيطي أن "جميع من يتبنون الوسطية الدينية في السعودية مسجون، وكذلك من يتبنون الوسطية السياسية كـ"جماعة حسم"، وهم أناس مثقفون سعوديون يدعون الى الملكية الدستورية، جميعهم الآن في السجن منذ سنوات طويلة،منهم الدكتورعبدالله الحامد والدكتور محمد القحطاني وغيرهم".
وتسائل الشنقيطي بأن "السعودية تسجن دعاة الوسطية الدينية ودعاة الوسطية السياسية الإصلاحية ثم بعد ذلك تقول للعالم نريد أن يعود الإسلام المعتدل الوسطي؟ !!
واعتبر أن "هذا يدل على أنه خطاب مزدوج موجه للخارج مع العمل على الأرض في الداخل على العكس تماماً".
هل هذه التصريحات تعتبر في نفس الوقت غعتراف بالتطرف؟
نعم تعتبر هذه التصريحات إعتراف ضمني بأن الثقافة التي تبنتها السعودية منذ عقود طويلة، ثقافة متشددة ، وأهل السنة عانوا الكثير من هذا، وكنت أقول "كنا أهل سنّة وجماعة ومع السعودية أصبحنا أهل سنّة من غير جماعة"
وأكد على أن الفكر المتطرف لم يمنح لأهل السنّة أن يكونوا جماعة للإسف!!
وأردف قائلاً : "في الماضي كان أهل السنّة مظلة واسعة فيها جمهور المسلمين السلفي والصوفي والفقيه والمتكلم كلهم تحت مظلة واحدة".
وذكر بأن "الخطاب الديني المتشدد التي بثته السعودية على مدى عقود مذّق السنّة حتى أصبحوا أشتاتاً لا قيمة لهم على المستوى الثقافي أوغيره.
وأخيرا "نحن نريد أن تتخلى السعودية عن هذا المنهج لكن التخلي بالافعال وليس بالاقوال".
"وأول خطوة في ذلك ان لا تحارب الاسلام المعتدل وهي الان تشن حربا عليه داخل المملكة وخارجها".