مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
أطباء الجزائر يصعدون احتجاجاتهم بعد منع السلطات مسيرة لهم بالعاصمة
04-01-2018 14:50


أعلن الأطباء العاملون في المستشفيات الحكومية الجزائرية، اليوم الخميس تصعيد احتجاجهم، بعد منع مسيرة لهم بالعاصمة أمس من قبل الشرطة ووقوع إصابات ج مواجهات.

وأكد بيان لتنسيقية الأطباء المقيمين (مستقلة)، أطلعت عليه الأناضول، أنهم أوقفوا العمل أيضا في "الإستعجالات بالمستشفيات والامتناع عن ضمان الحد الأدنى من الخدمة وخدمة المناوبات"، ردا على منع احتجاج لهم من قبل الشرطة أمس .
ومنذ أسبوع ينظم الأطباء العاملون بالمستشفيات الحكومية (يسمون أطباء مقيمين) إضرابا عن العمل للمطالبة بتحسين ظروف عملهم.


وأمس الأربعاء حاول مئات الأطباء الخروج في مسيرة بالعاصمة انطلاقا من مستشفى مصطفى باشا بوسط المدينة لكن قوات الشرطة منعتهم وتحول الاحتجاج إلى مواجهات خلفت جرحى وموقوفين بينهم.

وتمنع السلطات الجزائرية المسيرات في العاصمة منذ العام 2001، تاريخ تحول مظاهرات لحركة العروش التي كانت تمثل سكان منطقة القبائل إلى مواجهات وعمليات تخريب في شوارع المدينة.

وأكدت نقابة ممارسي الصحة العمومية (مستقلة) اليوم في بيان لها ضرورة تدخل السلطات العليا في البلاد لحل مشكلة الأطباء، منددة بما وصفته انحرافا في التعامل مع احتجاجهم بالقوة أمس وتعرض بعضهم للضرب .
من جهتها قالت حركة مجتمع السلم (أكبر حزب إسلامي في البلاد) في بيان، إنها "تابعت وبكل صدمة الاعتداءات العنيفة وغير المبررة التي استهدفت الحراك السلمي والمطلبي للأطباء".
واعتبرت الحركة "استخدام القوة هو دليل عجز الحكومة على إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها السياسات الخاطئة المنتهجة قبل وأثناء الأزمة الخانقة التي تشهدها البلاد".
الاناضول