مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الحركة القومية المعارض يعلن دعمه لأردوغان في رئاسيات 2019
09-01-2018 12:00


أكد زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض، دولت بهجة لي، أنهم اتخذوا قرارا بدعم الرئيس، رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية، عام 2019.

جاء ذلك في اجتماع مع وسائل الإعلام التركية، اليوم الاثنين في العاصمة أنقرة.

وقال بهجة لي: "لن نقدم أي مرشح رئاسي لخوض الانتخابات العام القادم، وسندعم أردوغان، انطلاقا من روح يني قابي"، في إشارة إلى التجمع المليوني للأحزاب السياسية التركية، والذي نظم في ميدان يني قابي، عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها البلاد في 15 تموز/ يوليو 2016.

ولفت إلى أنّ حزبه لم يبحث مع رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم رئيس الجمهورية التركية أردوغان مسألة تشكيل تحالف أو الرؤية السياسية المستقبلية. مؤكدا استعداده لبحث هذه المسائل في المستقبل.

وأشار بهجة لي، إلى أنّ حزبه سيدخل الانتخابات البرلمانية العام القادم، سواء من خلال تحالف مع العدالة والتنمية في حال اتفاقهم، أو وحيدا، نافيا خوف حزبه من عدم بلوغ العتبة البرلمانية المتمثلة بالحصول على 10 بالمئة من الأصوات.

وقال زعيم الحركة القومية: "في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، (موعد الانتخابات) سنتحرك واضعين نصب أعيننا مستقبل تركيا ووحدتها وقوتها، وما يحيط بها من نيران وفوضى يراد لها أن تنتقل للداخل التركي".

وحذّر بهجة لي من أن يفهم دعمه لحزب العدالة والتنمية، بأنه إعادة للحكومات الائتلافية التي شهدتها تركيا في السابق، قائلاً : "إن كان يريد (أردوغان) أن يصبح رئيسا للجمهورية فمن الأفضل، أن يختار هو أصدقاء العمل في الحكومة التي سيشكلها".
مضيفا: "لا توجد أي شروط لنا نضعها عند تشكيل الحكومة، فهذا ليس من الأخلاق، وسيكون ردنا قاسيا ضد من سيضع هذه الشروط".


تجدر الإشارة أنّ انتخابات عام 2019 سيصوت خلالها المواطنون الأتراك لانتخاب رئيسٍ للبلاد، ولانتخاب نوابهم في البرلمان، بالإضافة إلى الانتخابات المحلية.

الاناضول