مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الرئاسة اليمنية| ما يجري في عدن عمل انقلابي مرفوض
30-01-2018 09:45


اعتبرت الرئاسة اليمنية،الاثنين، ما يجري في محافظة عدن، جنوبي البلاد، أنه "عمل انقلابي مرفوض"، مشددة على أنه لن يتم التهاون مع أي محاولة للتمرد تحت أي غطاء.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بأن الرئيس عبد ربه منصور هادي ترأس اليوم، اجتماعا استثنائيا لمستشاريه وقادة الأحزاب والقوى السياسية لمناقشة "الخطوات الانقلابية المرفوضة التي أقدم عليها ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي".
وأكد الاجتماع أن ما يجري في عدن "عمل انقلابي مرفوض وممارسات غير مسؤولة روعت المواطنين وأشاعت الرعب لدى غالية اليمنيين المصطفين خلف الشرعية في معركة استعادة الدولة وأودت بحياة ضحايا مدنيين وعسكريين".


وشدد على أن "تلك الأعمال ليست عفوية وتضع أكثر من علامة استفهام حول الجهة المستفيدة منها، خاصة مع تصعيد العمليات العسكرية والانتصارات المحققة ضد الحوثيين على مختلف الجبهات".
ومنذ صباح الأحد، تشهد مدينة عدن، التي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة للبلاد، اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة، بين قوات الحماية الرئاسية الموالية للحكومة وقوات تابعة للمجلس الانتقالي للجنوبي، الذي يطالب بإقالة حكومة أحمد عبيد بن دغر، مرجعا سبب ذلك لإخفاقها بتوفير الخدمات.


وأسفرت الاشتباكات عن سقوط 16 قتيلا و141 جريحا، وفقا لبيان صادر عن اجتماع مجلس الوزراء اليمني اليوم الإثنين، إضافة لتسببها بتعطل الملاحة في مطار عدن الدولي، المنفذ الرئيسي الأول لجميع المحافظات اليمنية، وشلل في الحياة العامة.
الاناضول