مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
اتحد العلماء والمدارس في تركيا يتنظم مؤتمراً حول القدس
05-02-2018 13:49


نظم اتحاد العلماء والمدارس الإسلامية في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا،مؤتمرا حول مسؤولياتنا تجاه القدس.

شارك في المؤتمر العديد من الشخصيات البارزة في الحركات الإسلامية داخل تركيا وخارجها.

وفي هذه الاطار القى الملا انور كليدج ارسلان كلمة خلال المؤتمر قال فيها"بان القدس هي قضية قرآنية وأحتوت الكثير من الايات القرآنية والاحاديث النبوية على مكانة القدس والأقصى ".

واضاف كليدج أرسلان " أنه يتعين علينا نحن الأمة الاسلامية ان نهتم بهذه القضية كواجب ديني".

ومن جانبه قال السيد محمد جوكتاش رئيس تحرير صحيفة دوغري خبر "القدس رغم انها تحت الاحتلال إلا انها تلعب دورا بارزا في توحيد الأمة".

وأضاف جوكتاش "إن القدس تعتبر معيارا للصداقة والخيانة".

وفي كلمته قال الشيخ غيث الدين جيلاني من مشاريخ الصوفية في تركيا "القدس هي أولى القبلتين ،ويتعين على المسلمين جميعا أن يحرروها من الاحتلال ويبذلوا كل ما في وسعهم في هذا الصدد".

وقال الاستاذ طيب ألجي رئيس مؤسسة "المعلمين الوقفية" أحدى المدارس التقليدية في تركيا "إن القدس ليست العرب والفلسطينيين فحسب،بل هي للامة جمعاء وإنه يتعين على الامة الاسلامية ان يعتبروها قضية اساسية".

وقال الدكتور إبراهيم أوزجوشار عضو هيئة أمناء مؤسسة بيت المقدس الفلسطينة "نحن بحاجة إلى جيل يأخذ القدس على قائمة جدول أعمال،واليوم نحن امام جيل لا يعرف أسماء ورموز شهداء المقاومة من أجل تحرير القدس والاقصى".

وأضاف أوزجوشار "نحن نشأنا على هذا الطريق، لكن اليوم كم من الشباب يعرف الشهيد يحي عياش ؟!

ومن جانبه قال مفتي ديار بكر السيد برهان إشليان " نحن في مدينة أهدت نساؤها عطر الورود لصلاح الدين لأجل تحرير القدس ، فعلينا أن نعيد هذه الروح في النفوس من جديد بيننا جميعاً حتى تتحرر القدس مرة أخرى".

وفي كلمته قال الدكتور نواف تكرور رئيس علماء فلسطين بالخارج "علينا أن نربي أبنائنا وأجيالنا على محبة القدس والأقصى حتى لا تنسى القضية".

وفي كلمته قال السيد محمد عفيفي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ا"إن مستقبل القدس ليس مظلما لان القدس تقاوم فمن يقاوم فمستقبلة مشرق".

وقال الدكتور عبد القادرطوران رئيس مركز صِدام للابحاث والافكار الاستراتيجية في تركيا " إن القدس هي تراث الأمة الاسلامية بكل أقوامها وشعوبها، وكل العصور السابقة من خلافة الامة الاسلامية كان لهم أثراً فيها مثل الأمويين والعباسيين والعثمانيين.

وأضاف أن الأمة اليوم بجميع مكوناتها، تهتم بقضية الأقصى وتجسد مواقفها من أجل ذلك وهذا ما شاهدناه في الفترة الأخيرة بعد إعلان "ترامب" بأن القدس عاصمة لإسرائيل .

وأخير قال في كلمته الاستاذ الملا شيخ خطيب يوكسال "إن هذه الرياح مبشرة بالرحمة والنصر وعلينا أن نعد أجيالنا بهذه الروح".
إلكا للأنباء