مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الجيش الحر| النظام عدونا الأول وسوف نقاتله بكل مكان
19-02-2018 13:36


أكد مسؤولون وقياديون في الجيش السوري الحر، المشارك في عملية "غصن الزيتون" التي تقودها تركيا بمنطقة عفرين (شمالي سوريا)، استعدادهم لمحاربة النظام السوري إذا ما تدخَّل بشكل رسمي كمساعد وحليف لقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردي الـ"ب ي د".
وقال الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الوطني، المشارك في العملية، المقدم محمد الحمادين، في حديث خاص لـ"الخليج أونلاين": "إن النظام السوري هو عدوُّنا الأول؛ فنحن خرجنا بدايةً لإسقاطه، وسوف نقاتله بكل مكان، سواء في عفرين أو غيرها".


في حين اعتبر أن الوضع لن يختلف كثيراً إن تدخلت قوات النظام بشكل رسمي؛ "حيث وضح لنا أنهم يشاركون في العملية بشكل خفي كمساعد للقوات الكردية؛ بداية بتسهيل عبورهم من المناطق الشرقية إلى عفرين، وليس انتهاءً بإمدادهم بالسلاح والذخائر، وحتى المدافع والصواريخ".

- تحالف مشبوه
من جهتها، توصلت وحدات حماية الشعب الكردية والنظام السوري إلى اتفاق يقضي بنشر الأخير قواتٍ شعبية تابعة له بعفرين، في حين أكد شيخو بلو، القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي، لشبكة "رووداو" الإعلامية الكردية، أن "الجيش السوري سيدخل إلى عفرين الاثنين؛ بهدف حمايتها والدفاع عنها".


جاء ذلك بعد أيام من دعوة وحدات الحماية الشعبية قواتِ جيش النظام، على لسان قائدها العام "سيبان حمو"، لمساندتها في التصدي لهجمات القوات التركية على عفرين، على حد زعمه، معللين أن "النظام يعتبر عفرين جزءاً من سوريا، فمن الواجب عليه إذاً حمايتها، في حين أن (الوحدات الكردية) في الوقت ذاته تعتبر مناطق سيطرتها جزءاً من الأراضي السورية".