مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
قرقوماز يحذّر من خطورة الانزلاق في الخلافات المذهبية والعقائدية
14-03-2018 10:20


قال مستشار رئيس الوزراء التركي، عمر فاروق قورقماز، اليوم الخميس، إن "إيران دولة جارة، ولا بد أن نتعاون معها، لأننا نعيش في منطقة واحدة".
جاء ذلك في كلمة له خلال ندوة نظمتها مؤسسة "تركيا بوست" الإخبارية، في إسطنبول، تحت عنوان "العلاقات بين العرب والترك.. إشكاليات التاريخ وتعقيدات الحاضر"، بمشاركة العشرات من المثقفين العرب والأتراك.


وأشار المستشار التركي إلى خطورة الانزلاق في الخلافات المذهبية والعقائدية.
وحذر من أن الانشغال بأيٍّ من هذه الخلافات المذهبية والعقائدية يفتح الباب للسقوط في أخرى.
من جانب آخر، قال قورقماز: "عندما دخل الأتراك في الإسلام، اهتموا باللغة العربية اهتمامًا كبيرًا".


وأشار إلى أن جميع النخب التركية في التاريخ الإسلامي دوّنوا كتبهم باللغة العربية؛ "لأنها لغة دينهم".
وتابع: "الحضارة الإسلامية لديها فاعلية احتضان الحضارات الأخرى".
وشدد قورقماز، على أن تلك الحضارة "لن تموت وسوف تعود من جديد" بالرغم من الصعاب، ومن الخلافات البينية المصطنعة.
وبخصوص الخلافات بين بلاده وعدد من دول المنطقة، قال: "إذا وصلنا إلى الصومال، قالوا لنا أن الأتراك يريدون التدخل، مع أن الصومال متروك منذ عشرين عامًا" يواجه الأزمات وحده.


وتابع: "حينما تضعف علاقاتنا مع إسرائيل، تضعف بالمقابل مع بعض الدول العربية".
ولفت قورقماز، إلى ضرورة تعزيز التقارب بين العرب والأتراك، وخصوصًا على مستوى الشعوب.
ونوه بأهمية دور العرب المقيمين لدى بلاده في تحقيق هذا التقارب.
الاناضول