مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
منير|لن يستطيع لا ولي العهد السعودي ولا غيره أن يقضي على الفكر الإسلامي
19-03-2018 17:08


انتقد نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمون الاستاذ إبراهيم منير في حديثة لقدس برس،تصرفات ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان فيما يخص جماعة الإخوان.

وأكد منير على أنه "لن يستطيع لا ولي العهد السعودي ولا غيره أن يقضي على الفكر الإسلامي الصحيح، وفكر الإخوان يقوم على قاعدة لا إفراط ولا تفريط".
واعتبر منير أن هجوم ولي العهد السعودي على فكر الإخوان نكران للجميل"
كما أكد على أن"الإسلام ينتشر ويمتد في كل أنحاء العالم، وكل من يتعهد بحرب الصحوة والمد الإسلامي فهو واهم".


وهذا موجز ما جاء في الحوار:
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ / إبراهيم منير لـ "قدس برس"
هجوم ولي العهد السعودي على فكر الإخوان نكران للجميل


قلّل نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الاستاذ إبراهيم منير من أهمية تعهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالقضاء على ما تبقى من فكر الإخوان، واعتبر ذلك جزءا "من نكران لجميل الإخوان الذين دافعوا عن السعودية والخليج أيام المد الناصري والبعثي والشيوعي والافكار الدخيلة على الأمة".
وقال منير في حديث مع "قدس برس"، اليوم: "للأسف الشديد أن يسمع الواحد منا هذا الكلام من مسؤول سعودي، فالإخوان سواء من داخل مصر أو من خارجها، هم الذين دعموا الدولة السعودية والعقائد الصحيحة أيام المد الناصري والبعثي".
وأضاف: "لقد كان الإخوان هم الدرع الذي تكسرت عليه مؤامرة الناصرية والبعثية التي أرادوا لها أن تكون بديلا عن الدين، ووقف الإخوان ضد حملات التغريب الشديدة، التي كان يقوم بها من سموا أنفسهم بعلماء التنوير".
وتابع: "فكر الإخوان هو الذي وقف أمام هذا المد الخطير مع رجال طيبين من داخل السعودية وخارجها، وهم الذين تصدوا عن الحملة الشرسة التي كادت أن تقضي على الدين، ولولا التوفيق الإلهي لما بقيت السعودية ولا الخليج".
ودعا منير ولي العهد السعودي إلى أن "لا ينسى موضوع الأمراء الأحرار، الذين قال بأن عبد الناصر استدرجهم في الستينيات من داخل الأسرة الحاكمة، ولولا فضل الله سبحانه وتعالى وتوعية الأسرة السعودية الحاكمة بخطورة عبد الناصر لكانت السعودية قد انتهت منذ زمن".
وأشار منير، إلى أن "هذه ليست الهجمة الأولى التي يتعرض لها الإخوان ولن تكون الأخيرة"، وقال: "لن يستطيع لا ولي العهد السعودي ولا غيره أن يقضي على الفكر الإسلامي الصحيح، وفكر الإخوان يقوم على قاعدة لا إفراط ولا تفريط".
وأضاف: "الإسلام ينتشر ويمتد في كل أنحاء العالم، وكل من يتعهد بحرب الصحوة والمد الإسلامي فهو واهم".
قدس برس +ILKHA