مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
لأول مرة منذ غزو العراق أسطول بحري أمريكي يتجه إلى سوريا
13-04-2018 17:45


قالت وسائل إعلام أمريكية وبريطانية إن وزارة الدفاع الأمريكية قررت نشر أكبر أسطول بحري وجوي استعداداً لتوجيه ضربة عسكرية تستهدف رئيس نظام السوري بشار الأسد.

وتقف المدمرة الأمريكية "يو إس إس دونالد كوك"، وعلى متنها نحو 60 صاروخاً من طراز "توماهوك"، على أهبة الاستعداد في مياه البحر المتوسط، فضلاً عن ثلاث مدمرات أخريات، بحسب ما نقلت شبكة "بي بي سي" الجمعة.
كما أبحرت حاملة الطائرات العملاقة "يو إس إس هاري إس ترومان"، الأربعاء الماضي، من ولاية فيرجينيا في طريقها إلى المنطقة، وهي محملة بنحو 90 طائرة حربية، وخمس سفن حربية.


وتحمل حاملة الطائرات الأمريكية أيضاً صواريخ توماهوك، التي تعد من أفضل وأكثر الأسلحة فعالية ودقة في الترسانة الصاروخية الأمريكية.
والأسطول الأمريكي، بحسب الشبكة البريطانية، هو الأكبر بحرياً وجوياً منذ غزو العراق عام 2003، والذي أدى لسقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين.


- الأهداف المحتملة
وكشف مصدر أمريكي لقناة "CNBC" الأمريكية، أن الولايات المتحدة حددت 8 أهداف محتملة لضرباتها الصاروخية المتوقعة في سوريا.


وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، الخميس، أن هذه الأهداف تشمل مطارين سوريين ومركزاً للأبحاث العلمية ومصنعاً لإنتاج الأسلحة الكيميائية.
وقال المصدر: "ندرس بشكل جديد ومفصّل ودقيق للغاية الوضع الكامل، وسنرى ماذا سيحدث"، من دون تفاصل إضافية حول الأهداف الأمريكية في سوريا.
وزادت حدّة التوتر في المنطقة بعدما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أواخر الأسبوع الماضي، أنه سيرد على الهجوم الكيميائي الذي نفذه نظام الأسد في مدينة دوما.


وأوقع الهجوم، الذي وقع السبت، 78 مدنياً ومئات المصابين من سكان مدينة دوما الواقعة بغوطة دمشق الشرقية.
وبعد حرب كلامية متصاعدة وتهديدات متبادلة بين واشنطن وموسكو، خيّم هدوء حذر على الأجواء بعدما أبدى ترامب ما يمكن وصفه بالتراجع، عندما قال إنه لم يحدد موعد الضربة المحتملة.
وكان ترامب قال إن صواريخ بلاده قادمة، مطالباً روسيا بالاستعداد لها لأنها ستكون "أنيقة وجديدة وذكية"، وذلك رداً على تهديد روسي بإسقاط الصواريخ الأمريكية واستهداف مواقع إطلاقها.
الخليج أونلاين