مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
مركز `صِدام` للأبحاث يعد تقريراً حول القدس والقضية الفلسطينية
15-05-2018 10:43


أعد مركز صدام للأبحاث والدراسات الإستراتيجية، تقريرا يتناول فيه القضية الفلسطينة منذ بدايتها وحتى تاريخنا الحالي،وهذا ملخص التقرير:

ملخص: تقرير"صِدام" حول القدس

بعد موجة القوميّة في القرن التاسع عشر الميلادي في أوروبا، قامت حركتي الصهيونية والتبشير بتخصيص فلسطين كوطن بديل لليهود.

ونتج عن هذا الفعل (القضية الفلسطينية) والتي أدت بعد ذلك إلى تهجير مالا يقل عن خمسة ملايين من الأشخاص ومقتل الآلف إلى يومنا هذا.

ومنذ إعلان "وعد بلفور" ودعم القوى العالمية من أجل تهويد القدس وفلسطين، قوبل هذا الامر ومنذ يومه الاول بالمقامة من الشعب الفلسطيني،والتي اتسمت في البداية بمشاعر اشتراكية وقومية،ما لبثت أن تحولت فيما بعد إلى مقاومة إسلامية عقب الانتفاضة الأولى التي انطلقت في عام1987،وبذلك اصبحت المقاومة الفلسطينة مقاومة إسلامية ومطالبة العالم الإسلامي بالدعم.

القضية الفلسطينة في الوقت الحالي لا تزال قضية "حِداد" بالنسبة للأمة، ولم يتحول هذا الحداد بعد طيلة هذه الفترة السابقة إلى دعم شامل وقوي للخلاص من هذا الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

هناك مساعي وجهود لإنحصار المقاومة الفلسطينة في قطاع غزة والضفة الغربية مع أنها أكبر من ذلك بكثير يشمل كافة فلسطين.

دولة الإحتلال الإسرائيلي تستغل هذه الظروف وتحاول تهودي القدس والعمل على تنفيذ مشاريعها لتهودي كامل فلسطين.

وأخيرا: أعلن الرئيس الأميركي في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني2017 أن القدس عاصمة للكيان الصهيوني وبذلك أخذت القضية بعدا جديد من الصراع الذي لم ينتهي بعد.

هذا التقرير الذي أعده مركز "صِدام للبحوث" يتناول القضية الفلسطينية بكل أبعادها، كما يوضح المراحل التي مرت بها المقاومة الفلسطينية من جهة، والأهداف الصهيونية وعلاقتها بالقوى الدولية من جهة أخرى.
ILKHA