مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
عزيزة إسماعيل تؤدي اليمين الدستوية كنائبة لرئيس وزراء ماليزيا
22-05-2018 16:48


أدت عزيزة إسماعيل، اليمين الدستورية، أمس الإثنين، نائبة لرئيس الوزراء في ماليزيا، إلى جانب 13 وزيرا في الحكومة الجديدة.
وأصبحت عزيزة اسماعيل بذلك أول امرأة تتولى منصب نائب رئيس الوزراء في تاريخ البلاد، وأُسند إليها أيضا منصب وزيرة شؤون المرأة وتنمية الأسرة.
وعملت إسماعيل، التي ولدت في 1952، طبيبة لمدة 14 عاما، قبل أن تقرر التركيز على العمل التطوعي عندما تم تعيين زوجها، المعارض أنور إبراهيم، نائبا لرئيس وزراء ماليزيا في 1993.
وفي أعقاب اعتقال زوجها، في 20 أيلول/ سبتمبر 1998، أثناء قيامه باحتجاجات ضد الفقر، أصبحت عزيزة إسماعيل زعيمة للحركة الإصلاحية الوليدة في ذلك الوقت.
وجاء تعيين عزيزة اسماعيل، نائبة لرئيس الوزراء، ضمن وعود رئيس الوزراء الجديد مهاتير محمد، بإعادة الاعتبار إلى أنور إبراهيم، بعد أن تم إطلاق سراحه من السجن في اتهامات بارتكاب أعمال غير أخلاقية، اعتبرها إبراهيم ملفقة، حسب تقارير محلية.
وسبق أن أعلن مهاتير (92 عاما)، أنه سيتنحَّى ويُفسح المجالَ لأنور، لتولي المنصب خلال سنوات قليلة، بعد حصوله على العفو الملكي، ويصبح بمقدوره العودة إلى العمل بالسياسة، وهو ما حصل عليه بالفعل.
وكان ذلك هو المشهد ربما الأهم في حياة النضال التي بدأها إبراهيم، وتسلمته منه زوجته بعد رحلته الطويلة وراء القضبان، حيث باتت زوجته نائبة لرئيس الوزراء، بينما أصبح هو مرشحا للمنصب الأرفع في البلاد.
القدس العربي