مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
افتتاح الغنوشي لفندق `حلال` يثير الجدل في تونس
05-06-2018 17:47


أثار افتتاح راشد الغنوشي رئيس حركة «النهضة» لفندق «حلال» موجة من الجدل في تونس، حيث انتقد نشطاء وجود هذا النوع من الفنادق في البلاد، معتبرين أن افتتاحها من قبل شخصية بوزن الغنوشي يمنحها «شرعية» ويثير الكثير من الأسئلة وخاصة أنه تزامن مع الذكرة السابعة والثلاثين لتأسيس حركة «النهضة»، فيما رحب آخرون بفكرة وجود فنادق عائلية «على الطريقة الإسلامية»، داعين إلى عدم تحميل الأمر أكثر من حجمه.
ونشرت الصفحة الرسمية للغنوشي على «فيسبوك» صوراً لافتتاحه فندق «بارادايز ساندرا كلوب» في المنطقة السياحية «ياسمين الحمامات» قرب العاصمة، بحضور عدد من نواب وقيادة حركة «النهضة»، حيث تم تنظيم احتفال خاص في الفندق بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لتأسيس حركة «النهضة».
وأثار الحدث رود فعل متباينة في تونس، حيث كتب ناشط يُدعى عزّور عبد الهادي: «المشكل ليس في الحلال والحرام، وانما كان على صاحب النزل دعوة وزيرة السياحة أو والية نابل، لكنه خيّر دعوة الغنوشي وإحياء ذكرى انبعاث الاتجاه الاسلامي، معناه السيد هذا اخوانجي لا يعترف بالدولة المدنية». فيما اعتبر عمر حمدي أن الخبر يعبّر عن تناقض داخل حركة «النهضة»، مذكّراً بالزيارة السابقة للنائبة محرزية العبيدي لأحد مصانع الخمر، فضلاً عن زيارة نائب رئيس الحركة عبد الفتاح مورو إلى كنيس «الغريبة» اليهودي.
ودوّنت الناشطة المعروفة حليمة معالج رداً على المنتقدين «شريحة كبيرة من المجتمع كانت محرومة من الذهاب الى النزل وبحاجة الى هذا النوع من النزل وأنا واحدة منهم. نزل بدون كحول، اللهم انعمت فزد. من أعجبه فمرحبا به ومن لم يعجبه فالبلاد مليئة بنزل أخرى». فيما رحب مستخدم يدعى مراد بهذه الخطوة التي قال إنها أفضل تجسيد لمنهج «التوافق» على أرض الواقع، مضيفاً: «هذا التوافق الذي نرغب به. عندما تكون هناك خيارات كثيرة أمامك تشعر أنك حر ولست مكرهاً على شيء في حياتك ولباسك وطعامك. وهذه هي الديمقراطية».
فيما أكدت المندوبة الجهوية للسياحة في المنطقة أن مفهوم السياحة الحلال غير موجود في تونس، مشيرة إلى أن «عدم تقديم الكحول في هذا الفندق لا يعني اقتصاره على فتح أبوابه لفئة معينة من النزلاء، بل هو مفتوح للعموم ولن يمنع الاختلاط في المسبح أو ارتداء البيكيني». وعلّقت على حضور زعيم حركة النهضة بقولها: «راشد الغنوشي هو شخصية وطنية ومن أبرز الوجوه السياسية وقد تمت دعوته من قبل المستثمر الشاب مالك النزل».
وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن افتتاح فنادق «حلال» في تونس، حيث تم الإعلان عام 2016 عن افتتاح «فندق إسلامي» في مدينة «المهدية» (شرق) أعلن أصحابه أنه مخصص للعائلات المحافظة فقط، حيث يقدم خدمات «حلال» ويمتنع عن تقديم الكحول، كما أنه يتضمن مسابح عائلية وقاعات خاصة لصلاة الجماعة، وهو ما أثار جدلاً كبيراً في البلاد.
القدس العربي