مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
حوار مع `ياووز` رئيس حزب الدعوة الحرة
07-06-2018 10:22


شارك رئيس حزب الهدى السيد محمد ياووز في لقاء مفتوح على قناة خبر تركي، وعرض خلال المقابلة برنامج حزب الهدى والأطر العامة للحزب في الانتخابات المرتقبة داخل تركيا في الرابع والعشرين من هذا الشهر الجاري.
وفي هذا الاطار أدلى السيد محمد ياووز بتصريحات مهمة تجاه بعض القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية ووعود حزبه في الانتخابات البرلمانية المرتقبة.
وفي هذا السياق قال السيد ياووز ان حزبه سيخوض الانتخابات المرتقبة على جميع المقاعد في جميع المحافطات التركية ،وهي رسالة من الحزب مفادها مقدرة الحزب على مدى انتشاره في تركيا ككل وليس في منطقة محددة.
وردا على سؤال موقف الحزب تجاه حزب الشعوب الديمقراطي؟
قال ياووز: إننا لاننظر للأحزاب السياسية على أنها كاعداء بل كمنافسين مهما كانت افكارهم ومواقفهم،
وفي هذا السياق يجدر بالذكر "بأننا قدمنا طلب للحوارالمباشر مع كل الأحزبا السياسية دون استثناء ومن ضمنهم حزب الشعوب الديمقراطي ولكنهم رفضوا الاتصال بنا والجلوس معنا.


س: ما موقف حزب الهدى من اللقاءات المباشرة التي تجرى مع الرئيس أردوغان؟
جـ : أكد السيد ياووز قائلا: قدمنا للسيد أردوغان وجهة نظرنا لبعض القضايا واستمع إلينا باهتمام، لكن فيما بعد لم نشاهد اي انعكاسات لهذه اللقاءات حتى الان.

س: موقف الحزب من القضية الكردية ؟
جـ:الحل يكمن في التسمية فالحميع يطلق على الأمر "المشكلة الكردية " أما نحن نقول عنها "القضية الكردية" والتسمية بالمشكلة توحي بأن الأكردا مصدر مشاكل في البلد وهذا ليس في محله.


وتابع: السيد ياووز، الأكراد لهم قضية ولهم مطالب عادلة ومحقة، لكننا نرفض العنف والإرهاب ،ونريد حل كل المشاكل عن طريق الحوار والوحدة والأخوة والحكومة تتعامل مع القضية وتعتبرها مشكلة.

حزب الهدى من شأنه أن يقدم كل الدعم من أجل حل هذه القضية لاحداث الوئام والمصالحة الوطنية، والواجب على الدولة أن تلبس زي العدالة وليس زي القومية.

الشعب عانا لعقود من الأيدلوجية العلمانية وتعرض لضغوط كثيرة وتركيا تخلصت من هذه الحالة،لكن القومية مازالت مستمرة،نطالب ونسعى لانها النزعة القومية لتحقيق الوئام والوحدة.

س: هل تؤيد الإفراج عن " صلاح ديمرطاش" زعيم الشعوب الديمقراطي أم لا؟
جـ: إن مبدأ الحق والعدالة هو المعيار الأساسي في مثل هذه القضايا، ونحن لايحق لنا أن نقول أن يطلق سراحه أو أن يستمر اعتقاله، القضاء هو من يقرر ذلك.


س : ما موقف الحزب من دعم أردوغان في الانتخابات المرتقبة؟
جـ:إننا ندعم السيد أردوغان كمرشح لكن هذا لا يعني أننا كفلاء له في كل مواقفه أوتصرفاته.


س: كيف سيحصل حزب الشعوب على الاصوات التي تأهله لدخول البرلمان من المناطق الكردية ؟
جـ: بعبارة وجيزة -وأضع تحتها خط أحمر- الشعوب الديمقراطي سيحصل على هذه الاصوات كردة فعل من الشعب تجاه سياسات الدولة وليس كدعما مباشرا له.


س: ما هي سياسة الحزب الاقتصادية ؟
الحزب يرفض النظام الرُباوي في الإقتصاد ،وأنه يعتمد على الاستثمار والتنمية ،ووعد بأنه سيرفع الضريبة المطروحة على الحد الأدنى للأجور.
وأخيرا : أكد ياووز "أن حزب الهدى سيكون مصدر حل لكل القضايا ، كما أنه يعد حزباً مفيدا لجميع أبناء الوطن أكراده وأتراكه وعربه.
ILKHA