مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
الزهار| قضيتنا ليست خاضعة للتجزئة ولا نعرف في قاموسنا صفقة قرن
07-07-2018 15:48


أكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار، الجمعة، أن الرهان على سلمية الحل فشلت، وأن السرطان لا يعالج إلا بالاستئصال، في إشارة إلى رفض حركته المفاوضات مع "إسرائيل".

وقال الزهار في كلمة له من مخيمات مسيرة العودة على حدود غزة: إن "قضيتنا ليست خاضعة للتجزئة، ولا نعرف في قاموسنا صفقة قرن أو قرنين".
ووجه رسالة للمستوطنين بالقول: "ارحلوا قبل أن يأتيكم وعد الآخرة؛ لأننا قادمون".
وبين القيادي في حماس أن "الشعوب لا تخدع ولا تباع أو تشترى أراضيها ولا تنسى تضحيات آبائها وأجدادها".


وأضاف: "من راهن على نوم الشعب العربي يوما ما سيستيقظ يوما ما على صيحته بصيحات التكبير على أبواب المسجد الأقصى".
وبعد ظهر اليوم، بدأ فلسطينيون بالتوافد نحو مخيمات "العودة"، على طول السياج الحدودي الفاصل، للمشاركة في فعاليات المسيرات السلمية.


وأطلقت "الهيئة الوطنية العُليا لمسيرات العودة وكسر الحصار" (غير حكومية) على تظاهرات اليوم اسم "موحدون من أجل إسقاط الصفقة وكسر الحصار".
وتعمل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، على خطة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، تسمى إعلامياً بـ"صفقة القرن"، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة.


ومنذ مارس الماضي يطالب المحتجون برفع الحصار عن غزة، وعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948، وهو عام قيام "إسرائيل" على معظم أراضينا الفلسطينية محتلة.
ومنذ انطلاق المسيرة، استشهد 144 فلسطينيا منهم 17 طفلا، وأصيب أكثر من 15500 آخرين بجروح، منهم مئات لا يزالون في حالة الخطر.
وكالات