مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
ترامب| الاقتصاد الأمريكي `سينهار` في حال تم عزلي
24-08-2018 15:53


قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مقابلة أمس، إن الاقتصاد الأمريكي «سينهار» في حال تم عزله، وسط الفوضى القضائية التي تحيط بسيد البيت الأبيض، والتي دفعت الخبراء إلى الاعتقاد أنه قد يكون بات مهددا بالسقوط.
وتأتي تصريحات ترامب لمحطة «فوكس نيوز» بعد أيام من اعتراف محاميه السابق أمام قاض فدرالي، أنه قام بمساهمات مالية غير قانونية لحملة ترامب الانتخابية، بناء على طلب الرئيس.
وقال ترامب «أقول لكم إنه في حال تم عزلي، أعتقد ان الأسواق ستنهار. أعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدا».
وحول احتمال عزله، قال ترامب «لا أعرف كيف يمكن عزل شخص قام بعمل رائع».
وتلقى ترامب ضربتين هذا الأسبوع، عندما أقر كوهن بذنبه في ارتكاب انتهاكات تتعلق بتمويل الحملة الانتخابية الرئاسية 2016، وكذلك لدى إدانة رئيس حملته السابق بول مانافورت بالاحتيال الضريبي والمصرفي.
وقضية مانافورت كانت الأولى التي انبثقت عن التحقيق في التدخل الروسي في انتخابات 2016 ، والذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر.
إلا أن الرئيس يبدو عازماً على تجاوز العاصفة، فيما يحاول البيت الأبيض التعامل مع هذه العقبة الجديدة التي تشوب رئاسة ترامب.
وأكد الرئيس على أنه لم يرتكب أي خطأ بعد أن أشار محاميه كوهن الى تورطه في دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار لامرأتين تقولان إنهما أقامتا علاقة مع ترامب لقاء التزامهما الصمت، مؤكدا أن ذلك تم «بطلب من المرشح» ترامب، وكان الهدف تفادي انتشار معلومات «كانت ستسيء إلى المرشح».
وأفادت وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية أن «الرئيس ترمب يعيش واحدة من أكثر فتراته في الرئاسة خطورة». كما أنه في حال ثبت تورط الروس في الانتخابات فذلك سيكون كافيا لإقالة الرئيس.
وأوردت شبكة «سي أن أن»، في عدد من المقالات التحليلية، أن التطورات الأخيرة تُعقّد من وضع الرئيس في البيت الأبيض. وقال المحلل السياسي الأمريكي جيفري توبين، في حديث لشبكة «سي أن أن»، إنه منذ سنوات طويلة، يعترف مسؤولون قريبون من الرئيس لأول مرة بارتكابهم جرائم مالية في الحملات الانتخابية.
من جانبه، قال فيليب آلين لاكوفارا، الذي عمل مستشاراً لمحققِين خصوصيِّين حققوا في دور الرئيس ريتشارد نيكسون في فضيحة «ووترغيت»: «الإقرار بالذنب تحت القَسم يؤكد أنَّ الرئيس كان شريكاً متآمراً في الانتهاكات التي شهدتها الحملة (الانتخابات الرئاسية) التي اعترف بها كوهن».
وفي قضية «ووترغيت» قررت هيئة محلفين كبرى اعتبار نيكسون «شريكاً متآمراً غير متهم»، وتقدَّم نيكسون باستقالته لاحقاً في مواجهة المطالب المتصاعدة بتوجيه اتهامٍ له في الكونغرس.
وكالات