مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
بقلم: محمد جوكتاش| لا نعرف مع أي `جاور` سنتعامل ؟!!
06-09-2018 13:02


يوجد في اللغة التركية تعبير لفظ "جاور" ويعني الكافر ،كما أنه يستخدم أيضا بمعنى القساوة وعدم الرحمة أو الظلم،وهذا التعبير استخدم من القدم في اللغة التركية ،ويوحي في النفوس إلى أن الجاور لايوثق به.
والمقصد هنا من لفظ كلمة "الجاور" أمريكا وروسيا .
فتركيا اليوم من هذه الناحية في حالة لا تحمد عليها، لانها تلاقي الغدر والخيانة في معاملاتها من هذين الطرفين المذكورين.
هذه أمريكا دعمت وخططت للمحاولة الانقلابية الفاشلة، كما أنها تحتضن رؤس المنفذين والمدبرين للانقلاب في مختلف المستويات سواء كانوا سياسيين أو عسكريين.
كما انها تزود الاطراف المعادية لتركيا بالسلاح،ولم يوجد لتركيا سبيل إلا بالبحث عن شريك آخر.
رأت تركيا أن الروس هم الانسب في الوقت الراهن،وبدأت بتدشين العلاقات مع الروس،من أجل التوازن وملء هذا الفراغ.
لكن ما شاهدناه في إدلب في هذه الاسبوع من غطرست الجاور الروسي، جعلنا نتردد ونقول " لانعلم مع أي جاور نتعامل".
فعندما يتوجه الرأي العام في تركيا بعد الحقائق التي شاهدها باتخاذ موقف حازم تجاه الجاور الأمريكي،ليأتي بعده الجاور الروسي بعمل يؤدي إلى زعزعة الموقف بينمهما.
يظهر البعض في المجتمع داخل تركيا ويقول: ألم يكن لكم أنه لا خيار إلا الأمريكان؟
بصراحه تعبنا وملينا من الاضطرار لاختيار أحد الجاورين،ولا نعرف اي منهم أشد في الجور من الآخر؟!!
لكن نحن متفاءلون ونعتقد اننا سوف نتجاوز هذه المراحل ،وسنشاهد تلك الايام التي لا نضطر فيها إلى هذه السياسة التي ترغمنا على اختيار احد الجاورين!!.