مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
العلمانية تتهم أردوغان بإلغاء التعليم المختلط وإعادة تركيا إلى العصور الوسطى
17-09-2018 10:59


 خصصت صحيفة دوغري خبر صفحتها الرئيسية اليوم الجمعة،حول ما أثير مؤخرا عن قرارات الرئيس الخاصة بـ"التعليم المختلط" في تركيا.

وفي هذا الاطار عقلت الصحيفة على الحملة التي تشنها بعض الاطراف العلمانية، بأن"الهدف من رواء هذه الحملة ليس ايجاد صيغة للتعليم وايجاد منهج تعليمي ناجح، بل الهدف ترسيخ ونشر الافكار الايديولوجية داخل المجتمع".

وفي هذا السياق اتهمت المعارضة العلمانية التركية الرئيس رجب طيب اردوغان ببدء العمل على إلغاء «نظام التعليم المختلط» والفصل بين الإناث والذكور في المدارس التركية متعهدة بمنع ما قالت إنها مساعي «إعادة تركيا إلى ظلمات العصور الوسطى»، عبر هذه القرارات.

ومن جانبه اتهم حزب الشعب الجمهوري العلماني أكبر أحزاب المعارضة التركية حزب العدالة والتنمية الحاكم بالعمل على إلغاء شرط نظام التعليم المختلط في البلاد والبدء بتطبيق قوانين تتعلق بفصل الذكور عن الإناث في المؤسسات التعليمية.
وكتبت صحف تركية محسوبة على التيار العلماني عنوناً رئيسياً لها «انقلاب على التعليم المختلط»، مشيرة إلى أن إعلان وزارة التعليم عن برنامج لتنظيم النظام التعليمي في جانب المؤسسات التعليمية وإلغاء شرط "التعليم المختلط" يعتبر بداية لتعميم وتوسيع القرار ليشمل كافة المؤسسات التعليمية.


وفي هذا الخصوص صرح السيد ابراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية إنه "بموجب أسس الديمقراطية في المجتمع، يمكن أيضاً منح تعليم غير مختلط للمواطنين، الموضوع متعلق بتنويع الخيارات، والمواطن يختار ما يناسبه".

ويستند الرئيس التركي في هذه الخطوات على مطالب شريحة ليست قليلة من المحافظين الأتراك الذين يدعمون توجهاته لتعزيز السمة المحافظة للمجتمع التركي وذلك عقب عقود من القمع الذي عايشته هذه الشريحة قبيل وصول اردوغان إلى الحكم.