مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
روسيا تتهم الغرب بالاستفزاز في سوريا والتفرد بالقضية الفلسطينية
29-09-2018 15:36


حذّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مساء الجمعة، من التفرّد بعملية تسوية القضية الفلسطينية، ومن الاستفزاز فيما يتعلق بالأزمة السورية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها لافروف أمام جلسة للنقاش بالجمعية العامة للأمم المتحدة، شنّ خلالها هجومًا على السياسات التي تنتهجها الدول الغربية إزاء التحديات الرئيسة التي يواجهها العالم.


واتهم الوزير الروسي، الغرب (دون تسمية دول بعينها)، بـ"الابتزاز السياسي واستخدام الضغوط الاقتصادية والقوة الهمجية" من أجل تحقيق مصالحه.
وحذّر في كلمته من التفرد بعملية تسوية القضية الفلسطينية، في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.


وأوضح قائلًا: "يتعين علينا جميعا ألا نغض الطرف عن القضية الفلسطينية التي طال أمدها، وأحذر من التفرد بعملية التسوية الخاصة بها".
كما انتقد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي الذي وقعته الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا مع إيران عام 2015.


وأكد لافروف أن "انسحاب واشنطن من الاتفاق ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي على الرغم من التزام طهران الكامل بهذا القرار".

وبيّن أن "روسيا لن تدخر وسعا من أجل المحافظة على الاتفاق".

وفي ملف الأزمة السورية، قال وزير الخارجية الروسي: "نحذر من أي استفزازات من قبل الإرهابيين وأسيادهم".
وأردف قائلا: "تشهد حاليًا العلاقات بين الدول فترة معقدة ومثيرة للجدل، وهناك رغبة من قبل الدول الغربية بقيادة العالم بأسره، وفي سبيل ذلك تستخدم الابتزاز السياسي والضغط الاقتصادي والقوة الهمجية".


واستطرد "اليوم تزداد الحاجة إلى استخدام مصطلحات مثل من المرجح ومن الممكن.. وبعدها يسوقون الاتهامات ضد دول بعينها، رأينا ذلك من قبل في يوغسلافيا والعراق وليبيا والآن نشهده في سوريا".
وأضاف بهذا الخصوص: "إنني أحذر الإرهابيين وأسيادهم من أي استفزازا في سوريا".
الاناضول